EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

"فتون" تواصل مؤامراتها ضد أسرة "علي بك"

ما بين سعيها لهدم منزل "علي بك رضا" وتشييد عمارة سكنية مكانه، وإشعالها نار الغيرة بين شقيقتي زوجها "نجلا" و"ليلى"؛ تحاول "فتون" فرض سيطرتها على أفراد أسرة "علي بك" بشتى الطرق.

  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

"فتون" تواصل مؤامراتها ضد أسرة "علي بك"

ما بين سعيها لهدم منزل "علي بك رضا" وتشييد عمارة سكنية مكانه، وإشعالها نار الغيرة بين شقيقتي زوجها "نجلا" و"ليلى"؛ تحاول "فتون" فرض سيطرتها على أفراد أسرة "علي بك" بشتى الطرق.

في الحلقة 15 من المسلسل رفض "علي بك" طلب ابنه "شوكت" بهدم الفيلا التي يعيش فيها مع أسرته وإقامة عمارة سكنية مكانها، وهو الطلب الذي أوعزت به "فتون" لزوجها "شوكتحتى تستقل عن أسرته.

"علي بك" يخبر ابنه "شوكت" بأن هذا المنزل ليس جدرانا فقط، وإنما ذكريات عاشها في طفولته، وأنه يسمع في أركانه ضحكات أمه، ويشعر بوجود أبيه، وتذكره الحديقة بنفسه حينما كان طفلا صغيرا يلهو فيها.

تحاول فتون إشعال نار الغيرة "بين "الشيقتين "نجلا وليلى" بعدما علمت بوجود علاقة صداقة تجمع بين الأخيرة و"أوسوبمجرد رجوع الشقيقتين إلى منزلهما إلا وتدخلان في شجار عنيف أسعد "فتون" كثيرا.

هل تنجح "فتون" في فرض المزيد من السيطرة على أسرة علي بك، وهل يسكت زوجها "شوكت" عما تفعله مع والديه وإخوته؟.. هذا ما سنعرفه خلال الحلقات المقبلة.