EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2011

شركة الإنتاج عاقبتها بخصم 26 ألف دولار من أجرها نجلا «الأوراق المتساقطة»: رفضت قبلات الحلقات الأخيرة.. و«فتون» ليست سبب انفصالي عن حسام

أكدت الفنانة التركية «فهرية أفجان»، الشهيرة بـ«نجلا» في مسلسل «الأوراق المتساقطة»، أن انفصالها عن حبيبها «أوزجان دنيز» الشهير بـ«حسام» في مسلسل «قصر الحب» كان لأسباب خاصة جدا، نافية ما تردد عن علاقة الفنانة «دنيز جكير» بالموضوع.

أكدت الفنانة التركية «فهرية أفجان»، الشهيرة بـ«نجلا» في مسلسل «الأوراق المتساقطة»، أن انفصالها عن حبيبها «أوزجان دنيز» الشهير بـ«حسام» في مسلسل «قصر الحب» كان لأسباب خاصة جدا، نافية ما تردد عن علاقة الفنانة «دنيز جكير» بالموضوع.

وخلال تجول نجلا في أحد مراكز التسوق بإسطنبول، استوقفها عديد من الصحفيين؛ لكي توضح سبب انفصالها عن حبيبها، وفيما إذا كانت الفنانة «دنيز جكير» الشهيرة بفتون هي سبب الانفصال.

وردت الفنانة الجميلة قائلة: "لم يكن هناك شخص ثالث في علاقتنا، والفنانة دنيز جكير ليست المسؤولة عن انفصالنا وليست هي السبب".

وأضافت نجلا: "كما أريد أن أؤكد أن سبب انفصالي من أوزجان دنيز ليس بسبب عدم مشاركتي في فيلمه الأخير، فكل هذه الأقاويل غير صحيحة، أما سبب انفصالي منه فهذا شيء خاص جدا ولا أريد أن أشارككم في الأمر".

من جهة أخرى، نشرت الصحف التركية منذ أيام أن فهرية تلقت "جزاء عدم التقبيل" من شركة إنتاج مسلسل «الأوراق المتساقطة»، ذكرت فيه أنه كانت هناك بعض مشاهد "التقبيل" في السيناريو للخمس الحلقات الأخيرة من المسلسل.

ولكن الفنانة أصرت ألا تُقَبّل ولا تؤدي الدور كما هو مطلوب منها حسب السيناريو المكتوب، وبسبب إصرارها هذا، قررت شركة الإنتاج عقوبتها وحرمانها أجر أربع حلقات.

وهكذا خسرت أفجان مبلغ 40 ألف ليرة تركية (26.500 ألف دولار أمريكيبسبب عدم أداء الدور حسب ما هو مطلوب منها في السيناريو.