EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

اعتبرها وسيلة لوقف ارتفاع تكلفة المسلسلات العربية كاتب أردني: الدراما المدبلجة رسالة تحذير للنجوم العرب المبالغين في أجورهم

مهند أكثر النجوم الأتراك شعبية في العالم العربي

مهند أكثر النجوم الأتراك شعبية في العالم العربي

رأى كاتب أردني أن الأعمال التركية والإيرانية المدبلجة إلى العربية وسيلة جيدة لمواجهة الارتفاع الشرس لتكلفة الإنتاج الدرامي للأعمال العربية.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

اعتبرها وسيلة لوقف ارتفاع تكلفة المسلسلات العربية كاتب أردني: الدراما المدبلجة رسالة تحذير للنجوم العرب المبالغين في أجورهم

رأى كاتب أردني أن الأعمال التركية والإيرانية المدبلجة إلى العربية وسيلة جيدة لمواجهة الارتفاع الشرس لتكلفة الإنتاج الدرامي للأعمال العربية.

وقال محمود الخطيب، إن الفكرة ساهمت إلى حد كبير في إيقاف الارتفاع المهول لتكلفة الأعمال الدرامية العربية، ووضعت حدا للارتفاع المتتالي الجنوني لأجور الممثلين.

وأوضح أن الدبلجة كانت بمثابة تحذير مبطن لشركات الإنتاج بإمكانية شراء حقوق دبلجة مجموعة كبيرة من المسلسلات التركية، وإيقاف عرض الأعمال العربية ذات التكلفة العالية، أو على الأقل الحد منها.

وأضاف الخطيب -في مقال له بصحيفة "الدستور" الأردنية- أن أبطال المسلسلات التركية مثل "نور" و"سنوات الضياع" حققوا شهرة واسعة في العالم العربي لم يكونوا يحلمون بها، ساهمت فيها أصوات ممثلين سوريين أوصلوا هؤلاء الفنانين لقلوب المشاهدين العرب.

وأشار إلى أن هذه التجربة التي حققت نجاحا مدويا، أعطت ضوءا مريحا لشبكة "MBC"؛ لأن تكرر التجربة مجددا مع مجموعة من الأفلام العالمية الكبيرة، فاشترت حقوق عرضها ودبلجتها للعربية، محققة تفردا جديدا، عبر قناتها (MBC MAX)، وهذا ما لاحظه المشاهدون طيلة الموسم الماضي والمواسم اللاحقة.

ويبدو أن نجاح التجربة دفع مجموعة " MBC " من جديد لغزو دراما دول أخرى مثل إيران؛ حيث بدأت ببث مسلسل "الوهم" المدبلج للعربية عن الإيرانية.

وبدأت "MBC"، اليوم السبت بعرض مسلسلين تركيين جديدين، هما "أوراق متساقطة" و"العشق الممنوع" إضافة إلى المسلسل الإيراني "الوهم" والأرجنتيني "lalola"، ومن المقرر أن تبدأ غدا الأحد في عرض أولى حلقات مسلسل تركي ثالث هو "الشهرة".

يشار إلى أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة MBC قد حققت نجاحا جماهيريا لافتا، بداية من مسلسل "نور" و"سنوات الضياع" اللذين حققا أعلى نسبة مشاهدة لدى الجمهور العربي، ومرورا بمسلسلات "قصر الحب"، "ميرنا وخليلو"حد السكينو"قصة شتاء" و"عاصي" وغيرها من المسلسلات التركية التي ارتبط بها الجمهور العربي، وتوحد مع أبطالها الناطقين بالعربية من خلال الدبلجة السورية.