EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

بعد تطورات الجزء الثاني المثيرة زوار mbc.net يفتحون النار على نجلا وأوس

أثارت أحداث المسلسل التركي "الأوراق المتساقطة" في جزئه الثاني جدلا كبيرا بين زوار mbc.net بعد هروب "نجلا" مع "أوس" زوج شقيقتها "ليلى".

أثارت أحداث المسلسل التركي "الأوراق المتساقطة" في جزئه الثاني جدلا كبيرا بين زوار mbc.net بعد هروب "نجلا" مع "أوس" زوج شقيقتها "ليلى".

فرغم تعاطف معظم الزوار مع ليلى؛ إلا أن الكثير انقسموا في تحميل مسؤولية الخيانة لكل من أوس ونجلا.

الزائر "ع. النرويج" أكد أن "أوس" هو المجرم الذي ضيع وحطم حياة الأختين، وخرب سمعة عائلة علي بك رضا، وأن زوجته "ليلى" كانت الضحية الأولى، بينما كانت شقيقتها "نجلا" هي الضحية الثانية، واتفقت مع رأي الزائرة "نادرة" التي أكدت أن أوس هو المذنب، وليس نجلا.

وأرسلت الزائرة "وجدان" رسالة إلى "ليلى" تمنت فيها شفاءها من المرض النفسي الذي أصابها بعد هروب شقيقتها مع زوجها، وتمنت أن تعود إلى طبيعتها لتنتقم من "نجلا" أشد انتقام، لأن نجلا تستحق ذلك وأكثر، وطالبت الزائرة "سمر" بأن يتم إلقاء القبض على أوس ونجلا لأنهما لا يستحقان العيش.

أما الزائرة "كارمن" فقد كان لها رأي مختلف؛ حيث أعربت عن تعاطفها مع "نجلا" لأن أختها ليلى هي التي سرقت منها حبيبها "أوس" وتزوجته منذ البداية.

وقد شهدت أحداث الجزء الثاني من "الأوراق المتساقطة" تطورات مثيرة، ففي الحلقة العاشرة أثبت تحليل الحامض النووي الذي أجرته "جيدا" أن الجنين الذي تحمله في أحشائها ليس من صلب زوجها "يامن بكوهو ما جعلها تتجه فورا إلى عشيقها السابق أوس لتواجهه وتطلب منه تحمل مسؤولية أُبوته للطفل.

أوس، من ناحيته، تنصل من تحمل أي مسؤولية تجاه "جيدابينما وصفته عشيقته نجلا بـ"النذالةبسبب علاقاته النسائية المتعددة، رغم أنها خانت شقيقتها، وهربت معه من أجل حبهما.

وتعرضت "نجلا" لإهانات مستمرة من أوس فور هروبها معه، لتدفع ثمن خطئها؛ حيث بدأ يفتعل معها العديد من المشاكل، وقام في إحداها بصفعها بقوة على وجهها، وكأنه يرد إليها الصفعة التي وجهها له والدها "علي بك" بسبب هروبه معها، وتركه لزوجته "ليلى".

وجاء إثبات أبوة أوس لجنين "جيدا" ليضع "نجلا" في مفترق طرق بعد هروبها مع زوج شقيقتها، فهل تواصل العيش معه؟ أم تتركه عائدة إلى أهلها لتطلب العفو منهم والسماح من شقيقتها ليلى؟ هذا ما تكشف عنه الحلقات المقبلة.