EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

في استفتاء لـmbc.net زوار "الأوراق المتساقطة" يوافقون على عقاب الزوجة بالانفصال الجسدي

أبدى 64.50% من زوار موقع مسلسل "الأوراق المتساقطة" على mbc.net موافقتهم على عقاب الزوج زوجته بالانفصال الجسدي، وذلك في استفتاء للموقع على طريقة معاملة بطل المسلسل شوكت زوجته فتون؛ لكثرة أخطائها وتسلطها.

أبدى 64.50% من زوار موقع مسلسل "الأوراق المتساقطة" على mbc.net موافقتهم على عقاب الزوج زوجته بالانفصال الجسدي، وذلك في استفتاء للموقع على طريقة معاملة بطل المسلسل شوكت زوجته فتون؛ لكثرة أخطائها وتسلطها.

ورأى 38.74% من المشاركين في الاستفتاء أن موافقتهم مشروطة بأن يكون الانفصال لفترة قصيرة، في حين برر 25.76% من المشاركين في الاستطلاع موافقتهم بأن الانفصال الجسدي هو أفضل من العقاب البدني أو اللفظي.

ورفضت النسبة الباقية 35.5% الانفصال الجسدي كعقاب من الزوج لزوجته، مؤكدين أنه أكثر إيلاما للزوجة من الناحية النفسية.

وفي المسلسل يشعر شوكت بالندم الشديد منذ زواجه من فتون؛ نظرا لكثرة ما تثيره من مشاكل ومن محاولاتها المستمرة للإيقاع بين أفراد عائلته.

وجاء زواج "شوكت" من "فتون" المطلقة، بعد تورطه معها في علاقة غير شرعية، وكان والده "علي بك رضاوهو الضابط العصامي، قد وافق بعد صراع شديد ثار بداخله، بين نظرة المجتمع لابنه بعد زواجه من امرأة مطلقة، وما تفرضه المبادئ والقيم عليه، من ضرورة أن يصلح ابنه "شوكت" الخطأ الذي ارتكبه بتورطه معها في علاقة آثمة، وما ترتب على ذلك من معرفة زوجها بأمر تلك العلاقة، وتطليقها.

وكانت آخر مشاكل شوكت مع فتون، في الحلقة 25 من الجزء الثاني مساء الأربعاء 26 يناير/كانون الثاني 2011م، حيث تراجع عن شراء منزل مستقل لها، بعدما علم بذهابها إلى المحكمة لتشهد في قضية يامن بك ضد أوس، واحتد شوكت ووالداه على فتون بسبب كثرة المشاكل التي تثيرها.

فتون حاولت الانتقام من زوجها، فاتصلت بالبنك الذي يعمل به، وأخبرت المدير بأن أحد الموظفين يتلاعب بأموال المودعين وطلبت التحري عنه، قاصدة من ذلك فضح زوجها الذي لم يعلم أنها كشفت مضاربته بأموال البنك في البورصة.

فهل يسعى شوكت للتخلص من مشاكل فتون بالطلاق؟ أم يستمر في عقابه لها بالهجر في الفراش؟.. شارك برأيك وتوقع أحداث الأوراق المتساقطة.