EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

الحلقة 32: أوس يستعد للزواج من ليلى ويبوح بحبه لشقيقتها نجلا

أوس المخادع يواصل تلاعبه ببنات علي بك، فرغم أنه بدأ استعداده لزواج "ليلى" تصحيحا لعلاقتهما غير الشرعية، فإنه باح في ذات الوقت بحبه لشقيقتها نجلا، والتي صدته بدورها واتهمته بالكذب والخداع.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 32

تاريخ الحلقة 31 أكتوبر, 2010

أوس المخادع يواصل تلاعبه ببنات علي بك، فرغم أنه بدأ استعداده لزواج "ليلى" تصحيحا لعلاقتهما غير الشرعية، فإنه باح في ذات الوقت بحبه لشقيقتها نجلا، والتي صدته بدورها واتهمته بالكذب والخداع.

نجلا عادت إلى المنزل مسرعة -خلال الحلقة 32- بعد مقابلتها أوس بناء على طلبه، ولكنها لم تتمكن من إخبار شقيقتها ليلى بمقابلتها مع أوس، واكتفت بتأكيدها أنها لم يعد بينها أي علاقة مع أوس.

وبينما ذهب أوس لمنزل علي بك حاملا معه عديدا من الهدايا، إلا أن "فكرت" ابنة علي بك الكبرى نهرته وطردته من المنزل، بسبب عدم موافقتها على إتمام هذا الزواج، وتحذيراتها المستمرة لشقيقتها ليلى من الارتباط بأوس المخادع.

أما علي بك فتحسنت حالته الصحية وبدا سعيدا بعدما اتخذ قرار الموافقة على زواج لبنته ليلى من مغتصبها أوس، بل واصطحب الأم خيرية للعشاء خارج المنزل.