EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الأتراك يودعون "الأوراق المتساقطة" بعد 5 سنوات متابعة.. والعرب يعيشون ذروة أحداثه

يودع الجمهور التركي نهاية العام الجاري نجوم مسلسل "الأوراق المتساقطة" الذي يغيب عن الشاشة التركية؛ حيث ستبث يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الجاري الحلقة الأخيرة من العمل الذي لاقى جماهيرية منقطعة النظير، وحصل على أعلى نسبة مشاهدة في تركيا.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الأتراك يودعون "الأوراق المتساقطة" بعد 5 سنوات متابعة.. والعرب يعيشون ذروة أحداثه

يودع الجمهور التركي نهاية العام الجاري نجوم مسلسل "الأوراق المتساقطة" الذي يغيب عن الشاشة التركية؛ حيث ستبث يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الجاري الحلقة الأخيرة من العمل الذي لاقى جماهيرية منقطعة النظير، وحصل على أعلى نسبة مشاهدة في تركيا.

نجوم العمل عبروا عن حزنهم لانتهاء رحلة دامت خمس سنوات، وفق ما نشرت صحيفة "ملييت" التركية، وأجرت لقاءات مع كل من علي بك رضا، وفتون، وفكرت، وجيداء زوجة يمان بك.

بداية؛ علق الفنان خليل أرجون، الذي جسد دور علي بك رضا في المسلسل بالقول: "الأوراق المتساقطة" مثال للنجاح، ولن يتكرر كثيرا، قد تكون هناك مسلسلات ناجحة تحطم أرقاما قياسية لنسب المشاهدة، أما أن يحصل مسلسل أسبوعيا على أعلى نسبة مشاهدة طوال خمس سنوات فهذا أمر نادر.

وأوضح الفنان الذي يلقى شعبية كبيرة بين أوساط المشاهدين: "أعطيت كل ما في وسعي لـ"علي بك رضا" خمس سنوات من عمري، وزاد وزني 35 كلجم، ورغم أني جسدت قبل ذلك دور الأب في العديد من المسلسلات؛ إلا أن دور الأب في الأوراق المتساقطة أضاف لي وأشعرني بالأبوة الحقيقية، أنا لم أعد خليل أرجون السابق. تغيرت كثيرا منذ خمس سنوات".

وكشف أرجون عن أن أصعب المواقف التي واجهها في هذا المسلسل كان حينما مثل دور المشلول، إلى درجة أتعبت طاقم التصوير "لأني كنت خائفا، وكنت أريده أن يكون طبيعيا، وأعتقد أنني نجحت في الدور".

أما عن مشروعاته المستقبلية؛ فأوضح أن هناك عروضا عدة "ولكن أعتقد أنه يجب علينا أن نُريح المشاهد مناواعترف بأنه كسب الكثير ماديا ومعنويا بسبب المسلسل "ولكن من جهة أخرى خسرت الكثير، ولذا حان الوقت للإصلاح، أريد أولا أن أفقد وزني في أحد المراكز، كما أن لدي مشروع كتابة قصة سيناريو".

بدورها رأت الفنانة جوفان هوكنا التي تجسد شخصية "خيرية هانم" زوجة علي بك رضا، أن المصداقية كانت وراء استمرار العمل لمدة خمس سنوات، مشيرة إلى أن فريق العمل واجه انتقادات عديدة، لكنهم حصلوا في الوقت ذاته على الثناء.

وأكدت خيرية هانم أن أبرز أسباب نجاح المسلسل هو السيناريو الجيد، والقناة التي دعمته، والاختيار الجيد لطاقم التمثيل، وقالت: "وهكذا أنشأنا عروشا على قلوب الجمهور، ودخلنا بيوتهم، وأصبحنا كفرد من عائلاتهم، ولم نشعر قط بأننا كنا نمثل، بل عشنا أدوارنا، وهذا سبب نجاحنا".

وحول مشاريعها المستقبلية؛ قالت: "إذا عُرض علي دور مناسب فلم لا، أنا أريد أن أعمل، ولكني لا أريد دور المرأة المتسلطة، لأنني كنت دائما أجسد دور المتسلطة، أريد أن أعمل في أدوار خفيفة، كامرأة دلوعة. أريد أن أبرز هذه الناحية من جوفان هوكنا".

أما فتون فاعترفت بأنها بكت حين قرأت سيناريو الحلقة الأخيرة، وقالت: "لم أتوقع أنني سأبكي كثيرا عندما قرأت سيناريو الحلقة الأخيرة، كنت سعيدة بمشاركتي مع هذا الطاقم الرائع، عشنا أياما لا تنسى، أصبحنا كعائلة حقيقية".

ولفتت إلى أن الحلقة ستحمل مفاجأة للجميع، مشيرة إلى أنها أصابت حين قبلت تجسيد دور فتون لأنها شخصية مختلفة، ودائما تفاجئنا بتصرفاتها.

وأضافت: "لم أشعر بالملل منها، كما أني تعلمت منها كثيرا، ونضجت بسببها، كان عمري في بداية الموسم بين 23-24 سنة، والآن أصبحت 28 عاما، وهذا الفرق في العمر بالنسبة لي كامرأة مهم جدا".

وحول جديدها؛ قالت: تعبت كثيرا، وأريد أن أرتاح قليلا، هناك عدة عروض جميلة، ولكني قررت أن أبتعد لفترة؛ لأن الجمهور تعب من فتون وليس من المنطق أن يشاهدني في دور جديد مختلف دون أن ترتاح أعينهم.

وتابعت: "ولكني سأستمر في عروض المسرح، وسنبدأ بمسرحية (الزجاج) في بداية يناير/كانون الثاني 2011".

أما فكرت -الشقيقة الكبرى في منزل علي بك رضا- فأوضحت أن المشاهد سيحزن كثيرا من جهة، وسيفرح من جهة أخرى، غير أنه على موعد مع مفاجأة في الختام.

وبالنسبة للعروض المستقبلية، قالت فكرت: "هناك الكثير من العروض، ولكني لم أقرر بعد، وبخصوص المسرح فهو مستمرٌ، ومشروعي المقبل سيكون في شهر فبراير/شباط".

أما جيداء فرأت أن أعمالا كهذه تأتي كل عشر سنوات للتلفزيون التركي، مبينة: "كانت مغامرة جميلة، ولكن ككل القصص الجميلة لا بد من نهاية".

واعترفت بأنها تلقت في الموسم الأول والثاني رسائل بالبريد الإلكتروني بها ردود أفعال قوية؛ حيث كانت شخصية جيداء مكروهة، وبعد ذلك تحسن وضعها، ولكن في الموسم الأخير كان المشاهدون يتمنون أن تخسر كل شيء، وهذا هو الجميل في شخصيتها، وأعتقد أنني نجحت في دوري عندما شاهدت ردود فعل الجمهور.