EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

اغتصاب ليلى في "الأوراق المتساقطة" يفجر قضية تربية بنات الأصول

"من المسؤول عن الأخطاء التي ترتكبها بنات الأصول؟ هل الفتيات أنفسهن؟ أم أن شدة الأسرة في التعامل مع الإناث قد تقودهن إلى الوقوع ضحايا للذئاب البشرية؟

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

اغتصاب ليلى في "الأوراق المتساقطة" يفجر قضية تربية بنات الأصول

"من المسؤول عن الأخطاء التي ترتكبها بنات الأصول؟ هل الفتيات أنفسهن؟ أم أن شدة الأسرة في التعامل مع الإناث قد تقودهن إلى الوقوع ضحايا للذئاب البشرية؟

هذه الأسئلة وغيرها، طرحتها أحداث المسلسل التركي "الأوراق المتساقطة" الذي يعرض حاليا على MBC1، بعد المأساة التي تعرضت لها "ليلى" ابنة "علي بك رضاالضابط العصامي الذي يتمسك بالقيم والأخلاق، حيث تعرضت ابنته لحادثة اغتصاب على يد الشاب المستهتر "أوس" في الحلقة 17، وأفقدها عذريتها.

المثير في الحادثة التي تعرضت لها "ليلىأنها -وهي بنت الأصول التي تربت على الأخلاق والمثل والقيم- استجابت لرغبات "أوس" المتتالية بمقابلتها، وتورطت معه في علاقة عاطفية وصلت إلى قبول هداياه.

جاء اغتصاب "ليلىبعد اتصال تلقته من "أوسأخبرها فيه أنه ينتظرها أسفل منزلها، وطلب نزولها سريعا لأمر مهم، ليصطحبها بعد ذلك إلى منزله، ويرتكب فعلته، ولم تفلح مقاومتها في الدفاع عن عذريتها.

ولم يبق اغتصاب ليلى سرا لمدة طويلة، فقد علمت شقيقتها "فكرت" -في الحلقة 18- وطلبت "فكرت" -التي تمارس دور الشقيقة الكبرى المسيطرة على أخواتها- من "ليلى" ألا تخبر أحدا بما حدث، وذلك لتوقعها رد فعل عنيف من والدهما الرجل العصامي "علي بك رضا".

وتفجر حادثة اغتصاب "ليلى" قضية الضوابط التي يجب مراعاتها في تربية الإناث.

هل كانت شدة علي بك سببا في اغتصاب ابنته، أم أن ما حدث خطأ تتحمل مسؤوليته الفتاة فقط.. وماذا سيفعل الأب العصامي حين يعلم بتعرض ابنته للاغتصاب، أسئلة تجيب عليها الحلقات القادمة.

تابعوا مسلسل "الأوراق المتساقطة على MBC1 من السبت إلى الأربعاء، 13:00 (جرينتش) - 16:00 (السعودية).