EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

الخيانة والديون يقضيان على حب "ليلى" و"نظمي" في الأوراق المتساقطة

ليلى ونظمي حب لم يكتمل

ليلى ونظمي حب لم يكتمل

الديون التي ضرت عائلة علي بك، وخيانة زوج ليلى مع شقيقتها، جميعها أسباب أنهت حب ليلى مع نظمي.. فهل تعود العلاقة إلى مسارها الصحيح.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

الخيانة والديون يقضيان على حب "ليلى" و"نظمي" في الأوراق المتساقطة

"الحب وحده لا يكفي".. شعار رفعته "ليلى" تجاه حبيبها "نظميواللذان انتهى حبهما قبل أن يبدأ بسبب المشاكل المادية التي ضربت عائلة "ليلى" بجانب خيانة زوجها السابق لها مع شقيقتها.

وعلى الرغم من الحب والتفاهم الشديدين اللذين جمعا "نظمي" وحبيبته "ليلىفإن الظروف المحيطة بهما أنهت قصة الحب قبل أن تبدأ، ما زاد من جراح الحبيبين.

ويُعرض المسلسل التركي "الأوراق المتساقطة 3" من السبت إلي الأربعاء في تمام الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش، 16:00 بتوقيت السعودية على MBC1.

دفعت "ليلى" ثمن الخطايا التي ارتكبها زوجها السابق بخيانته لها مع شقيقتها والهروب، ما ألصق بها كثيرًا من العار، وأصاب عائلتها بكثير من الحزن.

حاولت "ليلى" أن تستعيد قلبها الجريح من خلال لقائها مع "نظميوبالفعل تبادل الطرفان الإعجاب، وشعرت وقتها "ليلى" بأنها اقتربت من حبها الوحيد.

بمجرد أن علمت عائلة "نظمي" بتاريخ "ليلىرفضت العائلة العريقة إتمام تلك الزيجة، وزاد من رفضهم علمهم بالديون الطائلة التي ضربت عائلة "علي بك" والد "ليلى".

وقتها شعرت "ليلى" بإهانة شديدة تجاه عائلة الشاب الذي تربع على قلبها، لذا قررت إنهاء العلاقة من جانبها حفاظًا على ما تبقى من كرامتها.

رفض "نظمي" قرار خطيبته بإنهاء العلاقة بينهما، وتعهد بأنه سوف يحل المشكلة مع عائلته، لكن دون أي جدوى، فـ"ليلى" رفضت توسلات حبيبها، مشبهة حياتها بالأوراق المتساقطة.

تُرى هل تعود العلاقة بين "ليلى" و"نظمي".. شارك برأيك.