EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

يعرض على MBC1 من السبت للأربعاء "طارق" يخترق صفوف الإرهابيين مع انطلاق "الأرض الطيبة 4"

المقاومة والإرهاب والحب والخيانة محور أحداث الجزء الرابع

المقاومة والإرهاب والحب والخيانة محور أحداث الجزء الرابع

بين المقاومة والإرهاب والحب والخيانة، تدور أحداث الجزء الرابع من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوالذي ستبدأ MBC1 عرضه اليوم السبت 3 سبتمبر/أيلول 2011، وستكشف الحلقات المصير الذي سيواجهه بطل المسلسل طارق (أوزان تشوبان أغلوا) بعدما حكم عليه بالسجن المؤبد في نهاية الجزء الثالث.

  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

يعرض على MBC1 من السبت للأربعاء "طارق" يخترق صفوف الإرهابيين مع انطلاق "الأرض الطيبة 4"

بين المقاومة والإرهاب والحب والخيانة، تدور أحداث الجزء الرابع من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوالذي ستبدأ MBC1 عرضه اليوم السبت 3 سبتمبر/أيلول 2011، وستكشف الحلقات المصير الذي سيواجهه بطل المسلسل طارق (أوزان تشوبان أغلوا) بعدما حكم عليه بالسجن المؤبد في نهاية الجزء الثالث.

ويعرض الجزء الرابع من مسلسل "الأرض الطيبة" حاليا على MBC1 من السبت إلى الأربعاء 15:00 بتوقيت السعودية، 12:00 بتوقيت جرينتش.

وتتناول أحداث "الأرض الطيبة" قصة الطبيب طارق ومعاناة أهله من سكان القرى الكردية مع الإرهابيين الذين يحاولون الإيقاع بين الأهالي والدولة، تنفيذًا لمخططات خارجية تستهدف اندلاع حرب أهلية في تركيا.

وانتهت حلقات الجزء الثالث من "الأرض الطيبة" بوفاة "سليمان كايارئيس وحدة مكافحة الإرهاب، ووالد الطبيب طارق، وذلك وسط صرخات وبكاء زوجته الخالة سناء، فيما تم الحكم على الطبيب طارق بالسجن المؤبد اعتقادا من المحكمة بتورط طارق مع الإرهابيين أثناء عمله كـ"قائم مقام" ضيعة "أرديل" التركية.

وكانت أبرز المفاجآت التي شهدها الجزء الثالث من "الأرض الطيبةاكتشاف طارق أن والده المختفي منذ سنين عديدة، ما هو إلا سليمان كايا رئيس وحدة مكافحة الإرهاب، وهو في الوقت ذاته أحد قياديي التنظيم الذي يسعى إلى ضرب الاستقرار في تركيا.

ورغم العداوة الشديدة التي كان واقعة بين "طارق" و"زيدان" بطلي المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةإلا أنه بقدر الكره الذي كان بينهما تحولت علاقتهما إلى صداقة قوية ومتينة، مع ترك زيدان للتنظيم الإرهابي وتحوله إلى بطل شعبي.

وتشهد حلقات الجزء الرابع انشقاق مجموعة من الشخصيات البارزة عن التنظيم الكردي، وانضمامهم إلى طارق وزيدان في تشكيل فرقة مقاومة تحاول التصدي لمخططات الإرهابيين.

وخلال الأحداث ينجح طارق في اختراق التنظيم من الداخل، ويحاول جاهدا أن يُدمر خطط الإرهابيين بشأن القيام بتفجيرات واغتيالات تستهدف تشويه صورة الدولة التركية والعسكر في عيون الشعب والرأي العام.