EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2012

مطعم "الأرض الطيبة" يستقبل أهالي غزة.. للأكل والمشاهدة

الأرض الطيبة  طارق

الأرض الطيبة طارق

فلسطيني يطلق أسم مسلسل "الأرض الطيبة" على مطعمه في غزة

لم يجد الفلسطيني "جهاد تايه" وسيلة للتعبير عن إعجابه بالمسلسل التركي المدبلج (الأرض الطيبة) أفضل من إطلاق اسمه على محله لبيع المأكولات الفلسطينية، ليصبح عَلما يعرفه كلّ سكان حيّ الشجاعية شرق مدينة غزة.

"تايه" جعل محله مزارا لا يتركه كبار المنطقة ولا صغارها، إذ علّق تلفازا كبيرا على أحد جدران المحل، يثبّته يوميا على القناة عند موعد بث المسلسل، فيما يتحلّق الكلّ لمتابعته بشغف.. وفي المقابل يترك تايه لمن تفوته فرصة المتابعة الجماعية الباب مفتوحا يوم الخميس ببث كلّ حلقات الأسبوع على القناة ذاتها.

مراسلة mbc.net التقت صاحب المحل، الذي علّل تسمية محله باسم (الأرض الطيبة) قائلا: "هناك سببان جعلاني أختار اسم الأرض الطيبة، الأول نجاح الأجزاء الأربعة للمسلسل والإقبال الشديد على متابعتها من أهالي غزة، لما حملته من مبادئ الدفاع عن الوطن ونبذ الخيانة والفساد، والسبب الثاني لتطابق اسم الأرض الطيبة مع طبيعة أرض غزة وشعبها الطيب، ومطعمي الأرض الطيبة لا ينتج إلا المأكولات الطيبة للشعب الطيب".

الإيمان بالقضية!

وذكر تايه أن شخصية د. طارق هي أكثر الشخصيات التي تعجبه في المسلسل؛ لأنه يحارب من أجل قضية شعبه، ومن أجل نيل الاستقلال وتحرير بلاده من المفسدين، متابعا: "د. طارق كان في موقع سياسي واجتماعي مرموق ولكنّه ضحى بهذا كله من أجل حماية شعبه والثوابت التي يؤمن بها".

وأبدى إعجابه بزوجة د. طارق "ديالا" التي مثّلت رمز الصمود والشجاعة والتحدي للظلم والعدوان، وتعرضت للخطف والتعذيب والموت أكثر من مرة من أجل شعبها وقضيتهم العادلةمثنيا على عمل زيدان البطولي وضميره الحي الذي لم يرضَ بظلم الغير، وحرصه الكبير على حماية أفراد شعبه من المندسين.

وأوضح تايه أنه لمس في شخصية زيدان حبّه لعمل الخير النابع من إيمانه بالله أولا، ومن ثم إيمانه بالقضية وسعيه الدائم إلى إثبات الحق وإثبات الوجود، وهذه القيم مشتركة بين الشعب الغزي وأبطال المسلسل.

وأكد تايه أن اسم المطبخ "الأرض الطيبة" كان سببا في جذب الزبائن (خصوصا شريحة الأطفال والثوريين) لأن المسلسل أخذ صداه داخل المجتمع الغزي بأجزائه الأربعة.

ويحرص تايه على عرض حلقات مسلسل الأرض الطيبة داخل المطبخ يوميا، وعرض كافة حلقات الأسبوع يوم الخميس مستخدما جهاز الكمبيوتر في ذلك، مبينا أن هذا العرض ساعد في جذب الزبائن للمطبخ أيضا، وأن إقبال الناس على متابعة حلقات المسلسل في تزايد دائم.

وتبلغ مساحة المحل 80 مترا حسب تايهويقدم العديد من وجبات متنوعة فيه، مثل الأرز المقدّر (أرز يطبخ في قدور الفخار) والكبسة السعودية، والماندي الأصلي، والدجاج الهندي، والسمكمؤكدا أن الأسعار في متناول جميع شرائح المجتمع.

موقف مضحك

وبيّن تايه أن اسم المحل كان شاهدا على الكثير من المواقف المرحة ففي يوم جاءه طفل صغير، كان ينظر مليّا في اسم المحل، ثم تسمّر أمام التلفاز يتابع مقطعا من المسلسل، وبعد ذلك جاءه، وشد كم قميصه وسأله :"أين زيدان يا عم جهاد؟ وأين د. طارق؟ هل سيأتون لزيارة هذا المحل ويصوروا به حلقة من المسلسل؟، فضحك تايه وأجابه بأنهم سيأتون يوما ما ويفعلون ذلك -إنه تمنى حقّا ذلك-.

وأضاف تايه: "المطبخ سيبقى له صيته القوي حتى بعد انتهاء حلقات المسلسل، لأن العمل وصل إلى مرحلة كبيرة من الإعجاب لدى أهل غزة، فلا يمكن أن ينسوا مواقفه الجميلة المؤثرة أو ينسوا اللحظات الجميلة التي قضوها في المطبخ في أثناء متابعة الحلقات وتناول الطعام الطيب.