EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

مصير مجهول ينتظر طارق بعد هروبه من زواج زينب

تطورات مثيرة شهدتها أحداث مسلسل "الأرض الطيبة"؛ حيث تسبَّب الطبيب طارق بجرح نفسي بالغ القسوة لعروسه زينب حين ترك حفل زفافهما في الحلقة 15، ذاهبًا مع رابعة خانوم إلى مكان غير معلوم، قد يكون إلى حبيبته السابقة دينا، أو إلى المعلم زيدان، وربما إلى مكان ثالث مجهول.

تطورات مثيرة شهدتها أحداث مسلسل "الأرض الطيبة"؛ حيث تسبَّب الطبيب طارق بجرح نفسي بالغ القسوة لعروسه زينب حين ترك حفل زفافهما في الحلقة 15، ذاهبًا مع رابعة خانوم إلى مكان غير معلوم، قد يكون إلى حبيبته السابقة دينا، أو إلى المعلم زيدان، وربما إلى مكان ثالث مجهول.

وبينما ملأت الدموع عينَي الطبيب بعدما ترك عروسه بمفردها هاربًا من زواجها إلى مصير مجهول، كانت الدموع تنهمر أيضًا من عيني العروس التي فوجئت -وهي تبحث عن عريسها داخل غرفة نومهما ولم تجده- بـ"ورقة" عبَّر فيها عن أسفه لأنه لن يقدر على إتمام زواجه بها.

طارق ذهب مع رابعة خانوم فيواجه مصيرًا مجهولاً؛ حيث حذَّرته والدته الخالة سناء من أن زيدان قائد تنظيم الجبل هو الذي أرسل رابعة ودينا من أجل إبعاده عن الضيعة.

ورغم إطاعة طارق والدتَه وتراجعه عن الهرب من أجل حبيبته السابقة دينا، أخلف وعدَه أمَّه وتركها، خاصةً بعدما هدَّدته رابعة بإخبار حميد والد العروس بأن عريس ابنته هو حسان الابن الحقيقي للخالة سناء الذي يبحث عنه حميد للثأر منه.

المثير أن طارق فعل ما أرادته رابعة دون أن يعرف أنها حاولت قتل والدته سناء حين دفعتها باتجاه سيخ حديدي اخترق ظهرها وجعلها تنزف وتسقط على الأرض بين الحياة والموت.

ما الذي تخبئه الأيام القادمة للطبيب طارق؟ وترى إلى أين تأخذه رابعة خانوم؟ وكيف ستتغلب عروسه زينب المصدومة على أحزانها؟.. هذا ما تكشف عنه الحلقات القادمة.