EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2010

ساكنو "الأرض الطيبة" يتصدون للفكر الإرهابي

رفض زوار وأعضاء منتدى المسلسل التركي "الأرض الطيبة" ما يقوم به تنظيم "زيدان" الإرهابي داخل الضياع التركية، مشيرين إلى أن العلم والمعرفة كفيل بأن يكون بمثابة حائط صد منيع لأفكار مثل هذا التنظيم.

  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2010

ساكنو "الأرض الطيبة" يتصدون للفكر الإرهابي

رفض زوار وأعضاء منتدى المسلسل التركي "الأرض الطيبة" ما يقوم به تنظيم "زيدان" الإرهابي داخل الضياع التركية، مشيرين إلى أن العلم والمعرفة كفيل بأن يكون بمثابة حائط صد منيع لأفكار مثل هذا التنظيم.

وأرجع معظم أعضاء المنتدى انتشار الفكر الإرهابي إلى قلة التعليم والإهمال داخل الضياع الكائنة في الجنوب التركي، مطالبين بضرورة توفير الخدمات للتصدي للإرهابيين وأفكارهم.

وكان العضو الملقب بـ"عاشق الأمل" قد أثار أهمية العلم في التصدي للفكر الإرهابي، مؤكدا أنه السلاح الأكثر فاعلية لردع الإرهابيين عن أعمالهم الإجرامية البشعة التي يمارسونها ضد الأبرياء.

واتفق معظم الأعضاء مع العضو "عاشق الأملليؤكد العضو "Neno S.H"، أن البلاد التي تعيش في سلام وديمقراطية ينتشر فيها العلم بشكل كبير، الأمر الذي لا يسمح للدخلاء وأصحاب الفكر الإرهابي باقتحام عقول الأبرياء.

وكان المسلسل التركي "الأرض الطيبة" الذي يعرض على MBC1 وMBC4، قد كشف عن التوغل الإرهابي داخل الضياع التركية التي تعاني من إهمال شديد من جانب الحكومة، بسبب قلة الخدمات وعدم انتشار المدارس التعليمية.

وفور علم الإرهابيين بقيام أهالي الضيعة بإرسال أبنائهم للالتحاق بالمدارس التركية، داهم الغضب والانتقام قلوبهم، بسبب خوفهم على محاربتهم بسلاح العلم والمعرفة.

كما قام الإرهابيون بحرق المدرسة الصغيرة الموجودة داخل الضيعة التي يسيطرون عليها، من أجل إرهاب الأبرياء من الالتحاق بالمدرسة مجددا.

ترى هل ينجح الإرهابيون في ممارسة أعمالهم، أم يتصدى العلم لهم؟ شارك برأيك.