EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

زوار mbc.net يختلفون حول حب "زينب" و"ديالا" لـ"طارق"

زينب وطارق أثناء زفافهما

زينب وطارق أثناء زفافهما

أثارت قصة الحب التي جمعت بين الطبيب "طارق" و"زينب" -بطلي مسلسل "الأرض الطيبة"- وكذلك حب "ديالا" الصامت له؛ مشاعر زوار mbc.net؛ حيث وصفوا العلاقة بين زينب وطارق بالأسطورية، بينما رأى بعضهم أن حب "ديالا" أقوى.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

زوار mbc.net يختلفون حول حب "زينب" و"ديالا" لـ"طارق"

أثارت قصة الحب التي جمعت بين الطبيب "طارق" و"زينب" -بطلي مسلسل "الأرض الطيبة"- وكذلك حب "ديالا" الصامت له؛ مشاعر زوار mbc.net؛ حيث وصفوا العلاقة بين زينب وطارق بالأسطورية، بينما رأى بعضهم أن حب "ديالا" أقوى.

الزائرة "فايزة" أكدت أنها لم تر في حياتها حبا مظلوما مثل حب العاشقين زينب وطارق، وطالبت أهالي الضيعة بأن يتركوا الحبيبين يعيشان حياة سعيدة، واصفة قصة حبهما بأنها "أسطورية".

وأضافت أنها أول مرة تشارك بالتعليق في mbc.net، والسبب هو حبها لزينب التي عشقتها بسبب سحر شخصيتها، وكذا الطبيب طارق الذي أدهشها بحبه الفريد لزينب.

ومتفقا معها في الرأي؛ أكد أحد الزائرين، أطلق على نفسه اسم بطلي المسلسل "زينب وطارقأنه يتمنى أن يعيش الاثنان للأبد، كي تُخلد قصتهما.

أما الزائرة "فاطمةفاعتبرت أن حب ممرضة المستوصف "ديالا" للطبيب طارق أسمى من حب "زينب" له؛ لأن "ديالا" تحبه بغير أمل في الظفر به، على حد وصفها، قائلة: إن الفتاة حينها تعلم أن من تحبه لا يفكر فيها، ورغم ذلك تظل تحبه وتضحي من أجل سعادته.

وبوجهة نظر محايدة؛ رأت الزائرة "حنان" أن المسكين في حب "زينب" و"ديالاهو طارق ذاته؛ لأن الكل يحبه.

وعاش الطبيب طارق تجربة قاسية في الحلقة 23؛ حيث كاد أن يلقى حتفه عندما اختطفه "رشاد" و"حميدووضعه بمغارة منحدرة داخل أحد الجبال، فغمرتها مياه الأمطار، وأوشك طارق على الموت غرقًا، ولم تنقذه سوى والدته الخالة سناء.

أما زينب فتدهورت حالتها الصحية بشكل خطير، بعد علمها بإصرار والدها "حميد" على قتل زوجها "طارقوسقطت على الأرض بين الحياة والموت.

ولم يكد يفلت طارق من الموت ويتمكن من الهرب مع زينب، حتى اختطف زيدان الطبيب وزوجته، وأبلغ "حميد" بأن يأتي ليثأر من طارق ويقتله، لكن حضور الشرطة لمهاجمة تنظيم الجبل أفشل خطة زيدان للتخلص من الطبيب.

وقبضت الشرطة على "حميد" قبل أن ينتقم من زوج ابنته طارق، وظل يصرخ مؤكدًا أنه ليس عضوا بالتنظيم، لكن الشرطة لم تقتنع.

فهل يتمكن الطبيب "طارق" من الهروب مع زينب؟ أم تقف رغبة والدها في قتله، وكذا رغبة زيدان في التخلص منه، عائقا أمام حياته من الأساس؟.. هذا ما تكشف عنه الحلقات المقبلة.