EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

جمهور "الأرض الطيبة": علم "زينب" يدفع الإرهابيين لاستهدافها

أرجع جمهور المسلسل التركي "الأرض الطيبة" استهداف المعلمة "زينب" من جانب الإرهابيين، بسبب إصرارها على نشر التعليم ومحو أمية أهالي الضيعة، مشيرين في الوقت ذاته، إلى أن حادث إحراق المدرسة الذي وقع مؤخرا، دليل واضح على ذلك.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

جمهور "الأرض الطيبة": علم "زينب" يدفع الإرهابيين لاستهدافها

أرجع جمهور المسلسل التركي "الأرض الطيبة" استهداف المعلمة "زينب" من جانب الإرهابيين، بسبب إصرارها على نشر التعليم ومحو أمية أهالي الضيعة، مشيرين في الوقت ذاته، إلى أن حادث إحراق المدرسة الذي وقع مؤخرا، دليل واضح على ذلك.

وأكد حوالي 74.3% من زوار الصفحة على موقع mbc.net، أن المعلمة "زينب" تشكل عقبة كبرى للإرهابيين داخل ضيعة "سارسوالأمر الذي يجعلهم يحاولون قتلها بين حين وآخر.

جاء ذلك خلال الاستفتاء الأسبوعي للصفحة، الذي نشر تحت عنوان: لماذا يصر الإرهابيون على قتل المعلمة "زينب"؟.

وأشار نحو 21.79% من جمهور المسلسل، إلى أن قيامها بدور التوعية داخل الضيعة يعرضها لخطر التصفية من جانب الإرهابيين، مشيرين إلى أن "زينب" تمثل تهديدا كبيرا للتنظيم بقيادة الإرهابي "زيدان".

في حين رأى 4% فقط من جمهور الصفحة، أن حب "زينب" الشديد للطبيب "طارق" هو السبب الرئيسي لجعلها عرضة للاستهداف من جانب الإرهابيين.

ومنذ أن وطئت قدماها أرض الضيعة، بدأت المعلمة "زينب" -التي تجسد شخصيتها الفنانة التركية "أوزليم أكنوزو"- في نشر المحبة والقيم الأخلاقية بين أهالي الضيعة، مطالبة في الوقت نفسه بعدم التعاون مع التنظيم الإرهابي.

كما قامت المعلمة الحسناء بتحقيق حلمها بإعادة فتح مدرسة الضيعة مجددا، الأمر الذي أغضب قائد التنظيم، خاصة بعد أن لاقى عصيانا كبيرا من جانب أهالي الضيعة.

ووجه "زيدان" إنذارات شديدة اللهجة إلى المعلمة "زينب" وطالبها بعدم فتح المدرسة، مهددا إياها بالقتل حال عصيان أوامره.

وبالفعل قام بوضع متفجرات حول مبنى المدرسة، لنسفه وقتل المعلمة العنيدة، لتكون عبرة لجميع أهالي الضيعة، لكن تدخل الطبيب الشاب "طارق" ينقذها في اللحظات الأخيرة.

ترى هل تتمكن "زينب" من مواصلة حلمها بتعليم أطفال الضيعة؟ أم أنها سترضخ لأوامر المعلم "زيدان"؟ شارك برأيك.