EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2011

MBC1 تعرض الجزء الثالث اعتبارًا من السبت المقبل بالصور والفيديو.. أفراح وأحزان الجزء الثاني من "الأرض الطيبة"

مفاجآت عديدة حملتها أحداث حلقات الجزء الثاني من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوخاصةً الحلقة الأخيرة التي تزوَّج فيها الطبيبُ طارق ممرضةَ المستوصف ديالا.

مفاجآت عديدة حملتها أحداث حلقات الجزء الثاني من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوخاصةً الحلقة الأخيرة التي تزوَّج فيها الطبيبُ طارق ممرضةَ المستوصف ديالا.

وتبدأ MBC1 عرض الجزء الثالث من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبة" اعتبارًا من 9 إبريل/نيسان 2011، فيما شهدت نهاياتُ الجزء الثاني تطوراتٍ مثيرةً.

ويُعرض "الأرض الطيبة" على MBC1 من السبت إلى الأربعاء 15:00 بتوقيت السعودية، 12:00 بتوقيت جرينتش.

وفي نهاية الحلقة الـ95 والأخيرة في الجزء الثاني، الأربعاء 6 إبريل/نيسان 2011؛ تملَّكت "ديالا" فرحة غامرة أثناء عقد قرانها على الطبيب طارق، بعدما تمكَّن زيدان من مساعدتهما على الهرب من أعضاء التنظيم.

في المقابل، لم ينعم زيدان بالسعادة بعد توبته ومساعدته الطبيبَ طارق على الهرب؛ حيث ذهبت زوجته وابنه بكر إلى الجبل، وما إن احتضنهما حتى أطلق عليهما أعضاء التنظيم النار للانتقام منه، فسقطت الزوجة والابن على الأرض غارقَيْن في دمائهما وقد فارقا الحياة.

كما اكتشف طارق، في آخر مشاهد المسلسل، أن والده الحقيقي الذي يبحث عنه ما هو إلا زعيم التنظيم الذي ظل الطبيب يحاربه طوال الوقت، ولم تظهر صورته طوال الأحداث.

وركَّز الجزء الثاني من مسلسل "الأرض الطيبة" على معاناة الدكتور طارق من هويته الأصلية؛ حيث تبنته أسرة غنية؛ حتى لا يذهب ضحية الثأر، وقضية الفتاة "زينب" التي يحبها؛ لكونها بنت الأسرة الثائرة، كما عرضت أحداث المسلسل الصراع بين الجنود الأتراك والمقاتلين الأكراد وشتى أنواع المعاناة التي يواجهها أهالي المنطقة المحليون، خاصةً من الإرهاب.

وخلال الجزء الثاني، توفيت زينب بعد زواجها بطارق في مشهد مأساوي؛ حيث لقيت مصرعها على يد أفراد التنظيم الإرهابي، ولفظت أنفاسها بين يدي حبيبها طارق.

وفي الوقت الذي كان فيه طارق مخلصًا لذكرى زوجته، قرر الزواج بممرضة المستوصف "ديالا" بعدما حاولت أن تفديَه بحياتها، وتلقَّت بصدرها رصاصات كان أحد الإرهابيين يقصد بها قتله.

ويسعى المسلسل إلى تأكيد أن التطوُّر والسلام في هذه المناطق لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق التعليم، ويؤكد أن العنف ليس السبيل لحل المشكلات؛ فنرى طارق يناضل من أجل أهالي المنطقة، مستمدًّا قوته وإيمانه من حبه وطنه وشعبه ليصير مع الوقت بطلاً أسطوريًّا بالنسبة إلى أولئك الناس الذين كافح في سبيل خلاصهم.

زفاف طارق وزينب.

وفاة زينب بين يدي زوجها طارق.

ديالا لم تصارح طارق بحبها حتى بعد وفاة زوجته.

ديالا تتلقى الرصاص بدلاً من حبيبها طارق.

طارق قرر الزواج بديالا بعدما حاولت أن تفديَه بحياتها.

زواج طارق وديالا.

.. شارك برأيك وتوقع أحداث الجزء الثالث من "الأرض الطيبة"