EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الطبيب "طارق" يواجه تحديات ضيعة "سوسار"

"طارق مصطفى" شاب عشريني، تخرج حديثا من كلية الطب بإحدى جامعات مدينة "إسطنبول" التركية، قرر فور تخرجه مساعدة ملايين من المرضى الفقراء غير القادرين على تدبير نفقات العلاج.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الطبيب "طارق" يواجه تحديات ضيعة "سوسار"

"طارق مصطفى" شاب عشريني، تخرج حديثا من كلية الطب بإحدى جامعات مدينة "إسطنبول" التركية، قرر فور تخرجه مساعدة ملايين من المرضى الفقراء غير القادرين على تدبير نفقات العلاج.

بدأ الطبيب الشاب طارق، الذي يجسد شخصيته الفنان (أوزان أوغلوا) ضمن أحداث مسلسل "الأرض الطيبةفي مواصلة حياته العلمية، وعمل في إحدى مستشفيات المدينة الكبرى.

ووضعه القدر في أولى اختبارات مهنة الطب، وقام بأولى العمليات الجراحية الدقيقة، ولكنه لم يتمكن من إنقاذ حياة المريض، ليفشل في تحقيق نتائج إيجابية مع أول اختبار له.

تأزمت الحالة النفسية للطبيب طارق، وقرر وقتها أن يترك مهنة الطب ويمتهن إحدى المهن الكبرى بعيدا عن التلاعب في حياة المرضى.

وفي أحد الأيام فكر "طارق" في زيارة صديقه الطبيب "رواد" الذي يعمل في ضيعة "سوسار" الكائنة في الجنوب التركي، من أجل استرجاع ثقته بنفسه مجددا.

وبالفعل نفذ الطبيب الشاب فكرته، وقطع آلافا من الكيلومترات لزيارة صديقه، ومرّ بعديد من الطرق الجبلية والغابات الاستوائية، من أجل الوصول إلى هدفه المنشود.

وفور وصول "طارق" ضيعة "سوسار" واجه عددا من المشاكل الكبرى؛ أبرزها إصابة أحد الأطفال برصاصة اخترقت جسده.

وها هو القدر يلعب دوره، ويضع الطبيب الشاب في اختبار عليه اجتيازه لإنقاذ حياة طفل صغير من جانب، ويسترجع ثقته الطبية بنفسه من جانب آخر.

قرر الطبيب "طارق" أن يقوم بالعملية الجراحية، على رغم عدم توافر أيٍّ من وسائل المساعدة التي تعينه على نجاح جراحته، ولكنه -بفضل مثابرته ومهارته- تمكن من إنقاذ حياة الطفل الصغير، ليعود مجددا إلى ساحة "الضيعة" ليلعب ويلهو مع الأطفال في ساحة "الضيعة".

بمجرد أن وطئت قدماه أرض "الضيعةتعرض الطبيب الشاب لمشاكل عدة، بسبب خيانة صديقة "رواد" لأهالي الضيعة، وقيامه بمعاشرة فتاة وتركها، بعد أن حملت في أحشائها طفلا.

حاول الطبيب الشاب أن يبرئ ساحته من الاتهامات الموجهة له ولكن دون جدوى، فقرر الرحيل بعد أقل من يوم قضاه داخل الضيعة الفقيرة.

شارك برأيك، هل يرحل "طارق" ويترك ضيعة "سوسار"؟