EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2011

الحلقة 68 ج 3: عزل طارق من منصبه

القائم مقام طارق فوجئ بقيادات الشرطة تخبره بأنه تم عزله من منصبه بعدما أذاعت وسائل الإعلام تقارير تشير إلى تورطه -على غير الحقيقة- في علاقة مشبوهة مع جماعة الحزام الأسود "الإرهابية".

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 68

تاريخ الحلقة 11 يوليو, 2011

القائم مقام طارق فوجئ بقيادات الشرطة تخبره بأنه تم عزله من منصبه بعدما أذاعت وسائل الإعلام تقارير تشير إلى تورطه -على غير الحقيقة- في علاقة مشبوهة مع جماعة الحزام الأسود "الإرهابية".

وتظاهر أهالي الضيعة -خلال الحلقة 68- أثناء تشييعهم جنازة الراهب "ميخائيل" الذي قُتل على يد جماعة الحزام، دون أن يعلم الأهالي أن "ميخائيل" هو نفسه مختار ضيعة سارسو الذي غير هويته، وتخفى بشخصية رجل دين مسيحي.

وعلم طارق بوجود مخطط إرهابي للهجوم على الجنازة، فأسرع نحو المشيعين يحذرهم، لكن أعضاء جماعة الحزام أطلقوا النار بكثافة وعشوائية، مما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص من بينهم طارق، وحنان ابنة المختار.

أما زيدان، فقيّد راسم أغا بالحبال بعدما تمكن من شل حركته، ثم ذهب به إلى مروان وطلب منه أن يترك شقيقه غسان ووالدته عزيزة، لكن مروان رفض التفاوض، وقام بإطلاق النار باتجاه غسان فأسرعت بتول التي تحبه تجاهه لتتلقى الرصاص بدلا منه، وتسقط على الأرض.