EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2011

الحلقة 68 ج 2: الشيخ عبود يساوم سلمى ويؤلب الأهالي ضد الحكومة

الشيخ عبود أرسل رجاله إلى الضيعة وتمكنوا من اختطاف سلمى (ياسمين) وعندما أتوا بها إليه اتهمها بأنها كانت طبيبة التنظيم، وأصدر عليها حكما بالإعدام.


معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 فبراير, 2011

الشيخ عبود أرسل رجاله إلى الضيعة وتمكنوا من اختطاف سلمى (ياسمين) وعندما أتوا بها إليه اتهمها بأنها كانت طبيبة التنظيم، وأصدر عليها حكما بالإعدام.

ذهاب الطبيب طارق إلى الشيخ عبود أنقذ حياة سلمى من الموت؛ حيث أكد للشيخ أنها تركت التنظيم، ولم تعد تعمل به، فطلب الشيخ من سلمى أن تعود إلى التنظيم مرة أخرى، وتعمل لحسابه كجاسوسة، حتى يعفو عنها، ورغم رفض طارق عرض الشيخ إلا أن سلمى وافقت.

عدنان حاول القبض على الطبيب طارق بتهمة الخروج عن القانون، لكن طارق تصدى له، ورفض الذهاب معه.

فيما حاول الشيخ عبود تأليب أهالي الضيعة ضد الحكومة، وطلب منهم قطع العلاقات معها، مطالبا من طارق ألا يدافع عنها مرة أخرى لأنها تقتل الأهالي دون شفقة؛ وذلك دون أن يعلم الأهالي علاقة الشيخ عبود بالتنظيم الإرهابي.