EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2011

الحلقة 62 ج 3: طارق ينقذ "غسان وزيدان"

قبيل أن تقوم محكمة التنظيم بتنفيذ حكم الإعدام ضد غسان بتهمة قتل ابن محيي الدين أغا، حضر زيدان لإنقاذ شقيقه فبادله أعضاء التنظيم إطلاق الرصاص، وبحضور القائم مقام طارق ورجال الشرطة هرب رجال التنظيم ونجا غسان وزيدان.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 62

تاريخ الحلقة 03 يوليو, 2011

قبيل أن تقوم محكمة التنظيم بتنفيذ حكم الإعدام ضد غسان بتهمة قتل ابن محيي الدين أغا، حضر زيدان لإنقاذ شقيقه فبادله أعضاء التنظيم إطلاق الرصاص، وبحضور القائم مقام طارق ورجال الشرطة هرب رجال التنظيم ونجا غسان وزيدان.

الخالة عزيزة وجهت شكرا شديدا للقائم مقام طارق على إنقاذ حياة ابنيها، بينما ذهب زيدان إلى محيي الدين أغا وهدده بالقتل إذا مس أحد أخاه "غسان" بسوء.

أما حنان فتعرضت لإطلاق نار وسقطت مغشيا عليها، وحينما علم زوجها عبده أصيب بصدمة شديدة وطلب من طارق الذهاب معه إلى المستشفى؛ حيث كانت ديالا تحاول إسعاف حنان.

فوجئت ديالا بأن "حنان" حامل وأخبرت زوجها عبده، ليتضاعف حزن الأخير مرة لحالة زوجته الصحية، وأخرى لتعرض جنينها الذي انتظره طويلا لخطر الموت.