EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2011

الحلقة 53 ج 3: مقتل العم حسون.. والتنظيم يجبر الأهالي على ترك قريتهم

بكاء ونحيب وصراخ استقبلت بهما الخالة حميدة مقتل زوجها العم حسون حرقا على يدر رجال التنظيم الإرهابي، فيما توعد البطل الشعبي زيدان التنظيم بالانتقام عقب فراغه من دفن حسون.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 53

تاريخ الحلقة 20 يونيو, 2011

بكاء ونحيب وصراخ استقبلت بهما الخالة حميدة مقتل زوجها العم حسون حرقا على يدر رجال التنظيم الإرهابي، فيما توعد البطل الشعبي زيدان التنظيم بالانتقام عقب فراغه من دفن حسون.

رجال التنظيم أجبروا باقي أهالي القرية على ترك منازلهم تحت تهديد السلاح، واعتدوا على النساء بالضرب المبرح وسط حرائق أشعلها التنظيم في عدة أماكن.

ووسط الصراخ وهرولة الأهالي خارج الضيعة ظهر الطفل الضرير "نذار" بمفرده يحاول النجاة بنفسه، وأخذ يردد "بسم الله" وهو يسير بين النيران المشتعلة.

زيدان سارع إلى الطفل نزار وأوصله إلى أهله، فشكره الطفل وأبلغه بأن الشيخ إبراهيم يبعث له السلام، وأن الكثير من أولياء الله الصالحين يدعون لـ"زيدان" كي ينصره الله في مواجهاته لرجال التنظيم.