EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2011

الحلقة 30 ج 3: قتل جماعي في السجن.. وروان تعود لأسرتها

بعد تعرض قائدة حرس السجن للقتل، فوجئت السجينات بهجوم مسلح على جميع الغرف، قُتلت خلاله عديد من السجينات والشرطيات، فيما حاول القائم مقام طارق إنقاذ زوجته ديالا القابعة في الحبس، لكنه لم يجدها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 18 مايو, 2011

بعد تعرض قائدة حرس السجن للقتل، فوجئت السجينات بهجوم مسلح على جميع الغرف، قُتلت خلاله عديد من السجينات والشرطيات، فيما حاول القائم مقام طارق إنقاذ زوجته ديالا القابعة في الحبس، لكنه لم يجدها.

أما زيدان فتمكن من فك أسر الفتاة روان، وعادت إلى منزل أسرتها فلم تجد أحدًا، وعلمت من أسرتها أن العشيرة تحاسب والدها صادق على هروب ابنته يارا، في الوقت الذي كان فيه الأب يدافع عن شرف ابنته أمام العشيرة.

زيدان دعا الله أن يعطيه العمر كي يُكفر عن ذنوبه بالانتقام من قيادات التنظيم الإرهابي، وقرر أن يساعد على هروب أية فتاة من التنظيم عوضًا عن مئات الفتيات التي ساهم في انضمامهن إلى الإرهابيين وقت أن كان أحد قيادات التنظيم.