EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 3 ج 2: سناء تعترف بأمومتها لـ"طارق".. والشرطة تهاجم الضيعة

صدمة وذهول شديدان أصابا الطبيب طارق، في نهاية الحلقة، بعدما اعترفت له الخالة "سناء" بأنها أمه الحقيقية، ولم ينطق الطبيب بكلمة واحدة، فيما ارتمت الأم على صدر ابنها باكية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 29 نوفمبر, 2010

صدمة وذهول شديدان أصابا الطبيب طارق، في نهاية الحلقة، بعدما اعترفت له الخالة "سناء" بأنها أمه الحقيقية، ولم ينطق الطبيب بكلمة واحدة، فيما ارتمت الأم على صدر ابنها باكية.

الشرطة هاجمت الضيعة، وعامل الضابط أهلها بطريقة سيئة واتهمهم بـ"الخيانة" ودعم الإرهابيين، ثم قتلت الشرطة عددا من أبناء القرية.

الطبيب طارق حاول تهدئة أهالي الضيعة، مؤكدا لهم أن من هاجموا الضيعة ليسوا من الشرطة، ولكنهم من رجال المعلم زيدان، لكن الأهالي لم يصدقوا الطبيب بدعوى أنه يدافع عن الحكومة التي يعمل بها.

أما "أيمنفبعدما رفع السكين على حبيبته نرمين محاولا قتلها، لم تستطع يده وهي ممسكة بالسكين أن تجهز على رقبتها، وتراجع باكيا عن قتلها، طالبا منها أن تسامحه.

أيمن قرر الهروب مع نرمين والزواج بها بعيدا عن شرور المعلم زيدان، فيما عاتبته شقيقته "ديالا" على انضمامه للتنظيم وعدم سؤاله عنها طوال الفترة الماضية، فتعهد لها بألا يتخلى عنها مرة أخرى، وطلب منها أيضا أن تسامحه.