EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

الحلقة 22 ج 3: عبده وسعيد يعودان للحياة.. وزيدان يبرئ "ديالا"

مفاجأة كبيرة شهدتها أحداث الحلقة 22؛ حيث فوجئت ليلى بأن حبيبها سعيد لم يمت، على الرغم من قيام مروان بإطلاق الرصاص عليه.

الأمر نفسه تكرر مع حنان؛ حيث اصطحبت جثة زوجها الأستاذ عبده

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 22

تاريخ الحلقة 08 مايو, 2011

مفاجأة كبيرة شهدتها أحداث الحلقة 22؛ حيث فوجئت ليلى بأن حبيبها سعيد لم يمت، على الرغم من قيام مروان بإطلاق الرصاص عليه.

الأمر نفسه تكرر مع حنان؛ حيث اصطحبت جثة زوجها الأستاذ عبده إلى المستشفى، وهناك اكتشف القائم مقام طارق أن قلبه لا يزال ينبض فأسعفه بسرعة، وأفاق عبده بالفعل.

حاولت حنان أن تدخل الفرحة على عبده بعد تعافيه، فذهبت إلى غريمتها نجلا وأخبرتها بأنها توافق على زواجهما، إذا كانت تستطيع أن تنجب له الولد.

أما زيدان، فاختطف قاضي التحقيق ليطلعه على كافة الحقائق المتعلقة بديالا، وأكد له أنها لم تقتل أحدًا، وأنه من قام بالجريمة، وأن علاقته بها ليست سوى أخوة.