EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2011

الحلقة 14 ج3: معركة بين الأمن وجماعة الحزام الأسود ومصير ليلى مجهول

حينما سقط كوب الحليب على الأرض انقبض قلب "نورهان" فهي لم تكن تعلم أن "ديالا" تبكي بحرقة وهي أمام منزل "علي" الذي قتل بطلق ناري، لأنها هي من ستخبر زوجته وابنه بهذا الخبر المفجع.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 14

تاريخ الحلقة 26 أبريل, 2011

حينما سقط كوب الحليب على الأرض انقبض قلب "نورهان" فهي لم تكن تعلم أن "ديالا" تبكي بحرقة وهي أمام منزل "علي" الذي قتل بطلق ناري، لأنها هي من ستخبر زوجته وابنه بهذا الخبر المفجع.

وبينما كانت "نورهان "مغشيا عليها من هول الصدمة؛ تتلقى ديالا اتصالا هاتفيا من "سليمان كابا" قائد التنظيم، فتخبره بأنها لن تتعاون معهم ثانيا بعد قتل "عليفيهددها بتسجيلات صوتية لها.

في اليوم التالي تشيع جنازة علي وسط حزن وبكاء من الجميع ومواساتهم لزوجته وابنه.

سعيد حبيب ليلى يفشل في الاتصال بمديرية الأمن للإبلاغ عن مكان اختطافها، ويسقط الهاتف من يده في المياه أثناء مرور أفراد التنظيم.

حنان تقوم بدور المخبر السري لمراقبة أفراد التنظيم وإبلاغ القائمقام طارق، بينما يفشل سعيد في الهروب بليلى ويقول إنها قد اعترفت بأسماء أعداء التنظيم ميخائيل ومروان، وإنها نادمة وتريد العودة لأهلها، ولكن طلبه يقابل بالرفض.

معركة تدور رحاها بين الأمن والتنظيم الإرهابي، وسعيد يمثل أنه يقتل ليلى ويطلب منها أن تقفز في الشلالات، مؤكدًا لها أنه سوف يأتي ليأخذها بعد أن يتحجج بأن حجابه وقع منه، لكنه حينما يذهب للبحث عنها لا يعثر لها على أثر ويجد آثار دماء فقط.