EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ9: طفل يدفع حياته ثمنا لإنقاذ الطبيب "طارق" من الموت

على رغم عجز شباب ضيعة "سوسار" عن الوصول إلى "عشب النار" المخصص لعلاج الطبيب طارق، تمكن الطفل أمير من الصعود إلى أحد الجبال الشاهقة ليحصل على العشب المطلوب، ولكنه يدفع حياته ثمنا لينقذ الطبيب الشاب من الموت.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ9: طفل يدفع حياته ثمنا لإنقاذ الطبيب "طارق" من الموت

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 أبريل, 2010

على رغم عجز شباب ضيعة "سوسار" عن الوصول إلى "عشب النار" المخصص لعلاج الطبيب طارق، تمكن الطفل أمير من الصعود إلى أحد الجبال الشاهقة ليحصل على العشب المطلوب، ولكنه يدفع حياته ثمنا لينقذ الطبيب الشاب من الموت.

بهذه التفاصيل ارتفعت سخونة أحداث الحلقة الـ9 من المسلسل التركي "الأرض الطيبة" الذي يعرض يوميا في تمام الساعة الـ 16.00 بتوقيت السعودية عدا يومي الخميس والجمعة على MBC1.

في البداية انطلق أهالي الضيعة بحثا عن الأعشاب الجبلية التي تساعد على شفاء الطبيب طارق، وتزعم حميد أغا، خلال حلقة الثلاثاء الـ 27 من إبريل/نيسان، فرق البحث؛ حيث انتشر الأطفال في جميع أنحاء الجبال من أجل الحصول على العشب المطلوب.

فشلت جميع المحاولات التي قام بها شباب وأطفال الضيعة في الحصول على عشب النار المخصص لعلاج ارتفاع درجة الحرارة التي يعاني منها الطبيب طارق بعد إصابته بشظية في ظهره في أثناء انفجار المدرسة.

ارتدى الطفل أمير ثوب الشجاعة والشهامة وصعد إلى أعلى إحدى الجبال الشاهقة ليتمكن من الحصول على العشب المطلوب، ولكنه سقط من الجبل ليصاب بجروح وكدمات شديدة في مختلف أنحاء جسده.

أخيرا وبعد طول انتظار نجحت محاولات الختيارة في علاج الطبيب طارق وانخفضت حرارة جسده بشكل ملاحظ، وفور إفاقته شكر الطبيب الشاب مساعِدته ديالا على جهودها الكبيرة التي أنقذت بها حياته.

في أثناء ذلك علم الطبيب طارق بالحادث الذي تعرض له الطفل أمير في أثناء إحضاره العشب المستخدم في علاج ارتفاع درجة الحرارة.

قرر الطبيب الشاب التحامل على نفسه والذهاب إلى الطفل الصغير حتى يقدم له المساعدة الطبية التي ينقذ بها حياته ولكن كانت المفاجأة الكبرى.

لم يتمكن الطبيب طارق من إنقاذ حياة الطفل الصغير بعد إصابته بنزيف حاد داخلي، الأمر الذي أودى بحياة الطفل الصغير.

على جبال آخر، بدأت السيدة سناء تتذكر وجه مصطفى بك والد الطبيب طارقورجعت بذاكرتها إلى الماضي، لتتذكر مشهد إعطاء طفلها حسان إلى الضابط التركي لتهرب به من جحيم الثأر.

حاولت سناء مقابلة مصطفى بك، ولكن جميع محاولتها باءت بالفشل، فكلما اقتربت سناء من مصطفى بك تعلل الأخير، وتمكن من الهرب حتى لا يدخل في مقابلة دامية تكشف أسرار الماضي.