EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

الحلقة الـ80: "زينب" تبحث عن صاحبة الرسائل الغرامية

بعد اطّلاعها على الرسائل الخاصة التي تغازل فيها الخالة نهال الطبيب طارق، داهم الشك قلب المعلمة زينب، وقررت البحث عن صاحبة الرسائل للتعرف على شخصيتها الحقيقة.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

الحلقة الـ80: "زينب" تبحث عن صاحبة الرسائل الغرامية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 أغسطس, 2010

بعد اطّلاعها على الرسائل الخاصة التي تغازل فيها الخالة نهال الطبيب طارق، داهم الشك قلب المعلمة زينب، وقررت البحث عن صاحبة الرسائل للتعرف على شخصيتها الحقيقة.

ذهبت المعلمة زينب إلى الغرفة الخاصة بالخالة نهال، والمحتجزة لدى المستشفى بعد قيام خطيبها السابق أكرم بمحاولة اغتيالها، وجدت زينب الخالة الحسناء قد غادرت المستشفى، الأمر الذي أصابها بحالةٍ من الحزن.

ذهبت زينب -خلال حلقة الـ80 من مسلسل الأرض الطيبة التي عرضت 4 أغسطس/آب الجاري- إلى استعلامات المستشفى وتمكنت من الحصول على عنوان الخالة نهال، لكشف حقائق الماضي الخفية.

توجهت زينب إلى منزل نهال، وأكدت لها أنها اطّلعت على رسائل العشق والغرام التي كانت ترسل إلى خطيبها الطبيب طارق، مطالبةً بمعرفة هوية تلك الفتاة التي تعشق الطبيب طارق.

توترت الخالة نهال كثيرا بعد كشف المعلمة زينب لتلك الرسائل، مشيرةً إلى أن إحدى صديقاتها هي التي تقوم بإرسال تلك الرسائل الغرامية.

طلبت زينب من الخالة مقابلة الصديقة العاشقة، لحثها على مواصلة حبها للطبيب طارق، وخاصةً وأن مرضها كاد أن يقضي على حياتها، لذا من الصعب إكمال قصة الحب المتوهجة بينها وبين الطبيب الشاب.

أكدت الخالة نهال أنها ستحاول في أقرب فرصة إطلاعها صديقتها على ذلك الأمر، في إشارةٍ منها لمحاولة إخفاء الأمر عن الجميع.

غادرت زينب منزل الخالة سناء والدموع تملأ عينيها، وقالت للطبيب طارق إنها علمت بقصة الرسائل الرومانسية الخفية، مشيرةً إلى أنها طالبت من الخالة نهال ضرورة التعرف على صاحبة تلك الرسائل.

تذمر الطبيب طارق بشدة من الحديث، وعاد إلى منزله بأقصى سرعة، وطلب الاجتماع مع والدته وخالته نهال، لكشف كافة الحقائق الخفية والتصرفات المريبة التي دارت بينهما طيلة الأيام الماضية.

في سياق مختلف، وعلى صعيد المطاردات المثيرة بين الإرهابية نيرمين والشرطة التركية، كشفت الأخيرة مكان وجود نيرمين، وقام قائد الشرطة بجمع كافة قواته العسكرية من أجل القبض على الفتاة الإرهابية.

فور وصول الشرطة، تعرف الشاب يوسف، والذي يعمل برفقة نيرمين في إحدى البنايات تحت الإنشاء، على وجود الشرطة، وطالب نيرمين بسرعة الهروب قبل إلقاء القبض عليها.

بالفعل هربت نيرمين برفقة يوسف، واختبأت بمنزله، ولكنه سرعان ما اكتشفت بأن الوضع غير مطمئن، خاصةً وأن الشرطة تبحث عن منزل يوسف.

أثناء خروجهما من المنزل، وجدت نيرمين الشرطة تحاصر المنطقة بالكامل، ولكنها تمكنت برفقة يوسف من الإفلات من أيدي الشرطة حيث ألقى يوسف بنفسه في أحضان رجال الأمن ليعرقلهم حتى تهرب نيرمين.

">لمشاهدة الحلقات أون لاين، اضغط هنا

">للمشاركة في منتدى "الأرض الطيبةاضغط هنا