EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2010

الحلقة الـ79: محاولة فاشلة لاغتيال الخالة "نهال"

جلس أكرم -خطيب الخالة الحسناء نهال- يقرأ المذكرات التي دونتها حبيبته، وشعر بالصدمة الكبرى فور علمه بالحب المتوهج الذي تخفيه حبيبته للطبيب طارق.

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2010

الحلقة الـ79: محاولة فاشلة لاغتيال الخالة "نهال"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 أغسطس, 2010

جلس أكرم -خطيب الخالة الحسناء نهال- يقرأ المذكرات التي دونتها حبيبته، وشعر بالصدمة الكبرى فور علمه بالحب المتوهج الذي تخفيه حبيبته للطبيب طارق.

انتابت الشاب العاشق أكرم حالة كبيرة من الصدمة والتذمر، بعد كشفه خيانة حبيبته، وانفصالها عنه بسبب ذلك الطبيب الشاب، متوعدا بالانتقام من كافة الأطراف التي دمرت حياته.

تناول أكرم، خلال حلقة 3 أغسطس/آب الجاري مسدسه الخاص، وذهب إلى المستشفى التي يعمل بها الطبيب طارق وهو على يقين تام من أنه سيجد خطيبته السابقة هناك.

بالفعل صدقت توقعات الشاب الطائش، ووجد نهال برفقة الطبيب الشاب، فقام بتوجيه فوهة مسدسه إلى قلب نهال، ولكن الرصاصة أخطأت هدفها لتستقر في ذراعها.

على الفور هرع رجال الشرطة وتمكنوا من إلقاء القبض على الشاب الطائش أكرم، واقتادوه إلى قسم الشرطة بعد عزمه قتل نهال والطبيب طارق.

وفي نفس الجانب، دخلت الخالة الحسناء نهال غرفة العلميات، وأشرف الطبيب طارق بنفسه على عملية إخراج الرصاصة من ذراعها.

بعد تلك الأحداث الدامية، أيقن الطبيب طارق أن هناك سرا خفيا يلاحقه منذ فترة طويلة، واسترجع أمامه شريط الذكريات المليء بالأحداث المثيرة، ولكن لم يتعرف الطبيب على طبيعة هذا السر.

ذهبت المعلمة زينب إلى غرفة الخالة نهال من أجل الاطمئنان على حالتها الصحية، وأثناء ذلك لعبت الصدفة دورها، لتجد زينب إحدى المذكرات التي كانت تدونها الخالة وتحتوي على كلمات العشق للطبيب طارق.

في سياق مختلف، وعلى الرغم من براعتها في تجسيد شخصية الشاب الأصم؛ إلا أن سر نيرمين انكشف بعد أن اختلت بنفسها، وأزاحت غطاء الرأس لتكشف عن هويتها الحقيقة، وشاهدها أحد العاملين في الموقع التي تعمل فيه.

أخفى الشاب السر التي كشفه عن جميع العاملين داخل الموقع، وبدأ ينظر إلى نيرمين نظرات مختلفة تتسم بالعشق والغرام، دون أن يفصح عن أي أشياء تدل على معرفته بسرها.