EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2010

الحلقة الـ78 "نيرمين" تفلت من أيدي الشرطة في مطاردة مثيرة

حصلت الشرطة التركية على الخيط الأول الذي سيقودها إلى القبض على الإرهابية الهاربة نيرمين، وكثفت البحث في كافة أحياء مدينة "أنقرة" للإمساك بالفتاة، يأتي ذلك في الوقت الذي اكتشف فيه خطيب الخالة نهال حقيقة نسب الطبيب طارق الخفية.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2010

الحلقة الـ78 "نيرمين" تفلت من أيدي الشرطة في مطاردة مثيرة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 أغسطس, 2010

حصلت الشرطة التركية على الخيط الأول الذي سيقودها إلى القبض على الإرهابية الهاربة نيرمين، وكثفت البحث في كافة أحياء مدينة "أنقرة" للإمساك بالفتاة، يأتي ذلك في الوقت الذي اكتشف فيه خطيب الخالة نهال حقيقة نسب الطبيب طارق الخفية.

مطاردات مثيرة وقعت خلال حلقة اليوم الثاني من أغسطس/آب الجاري، بعد هروبها من منزل الإرهابي الذي كان يقدم لها المساعدات لحين القيام بالعملية المنتظرة، قررت نيرمين البحث عن عمل تستطيع من خلاله كسب قوت يومها، خاصة أنها بلا مأوى.

لجأت نيرمين إلى متجر مختص ببيع الملابس، وطلبت من صاحبه العمل داخل المتجر لتوفر قوت يومها، وافق الرجل ولكن بعد الاطلاع على أوراق نيرمين الرسمية.

أكدت الفتاة لصاحب المتجر أنها سوف تذهب إلى المنزل لإحضار الورق المطلوب، وخرجت من المتجر دون عودة، وذلك بسبب عدم امتلاكها أي أوراق رسمية.

كررت نيرمين المحاولة ولكن عبر إحدى المطاعم الفاخرة، وطلبت من مديره العمل، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها لا تمتلك أي أوراق رسمية.

رفض صاحب المطعم طلب الفتاة نيرمين، ولكنه سرعان ما وافق بعدما، لاحظ حاجة الفتاة الضرورة إلى العمل، وأسند إليها مهمة غسيل الأطباق داخل المطعم.

بعد يومين متواصلين من العمل، وفي أثناء تصفح صاحب المطعم الجريدة، وجد صورة نيرمين في الصفحة الأولى؛ حيث طلبت الشرطة من المواطنين الحذر من الفتاة نيرمين بسبب عزمها على القيام بعملية انتحارية كبرى.

على الفور أبلغ صاحب المطعم الشرطة، والتي حضرت في الحال، ولكنهم لم يتمكنوا من القبض على نيرمين، والتي سارعت بالهروب من المطعم، والإفلات من أيدي الشرطة التركية.

تنكرت نيرمين في زي الرجال، واختبأت في إحدى البنايات تحت الإنشاء، وتمكنت من لعب دور الرجل الأصم الذي لا يستطيع التحدث مع الآخرين.

في الصباح ، وجد المهندسون والعمال، الفتاة نيرمين، وظنوا أنها رجل مسكين يحتاج إلى العمل، فوافقوا على تعينه في الموقع في مهمة النظافة.

على جانب آخر، ما زالت الخالة الحسناء نهال تثير مجموعة من الأزمات داخل عائلة الطبيب طارق، فبعد معرفة الجدة العجوز نية ابنتها نهال بكشف حقيقة الطبيب طارق شعرت بصدمة كبيرة، أصيبت على أثرها بوعكة صحية خطيرة.

شعر الطبيب طارق بأن هناك لغزا كبيرا داخل عائلته، ولكنه لم يتمكن من تحديد أبعاد هذا اللغز الخفي، وحاول مرارا وتكرارا التعرف عليه ولكن دون جدوى.

في أثناء سير الطبيب طارق مع خالته الحسناء نهال في إحدى الشوارع، تدخل أكرم -خطيب الخالة نهال- وطلب من طارق الحديث مع حبيبته على انفراد، ولكن نهال رفضت بحجة أنها قطعت العلاقة معه، ثم نشبت معركة عنيفة بين الطرفين، طارق وأكرم، وكاد الشابان أن يتعرضا لإصابات خطرة لولا تدخل العامة، وفي أثناء هذه المعركة وقع دفتر مذكرات الخالة على الأرض دون أن تلاحظ ذلك.

التقط أكرم دفتر المذكرات ليجد جميع يوميات خطيبته نهال مدونة فيه، ويتعرف على كافة الحقائق المدوية.