EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الحلقة الـ4: وباء يجتاح ضيعة "سوسار" ويهدد أهلها بالموت

في تطور مفاجئ للأحداث، اجتاح وباء خطير حظائر ضيعة "سوسارالأمر الذي شكّل خطورة بالغة على أهالي الضيعة الذين يتناولون اللحوم بصفة يومية، من جانبه حاول الطبيب طارق توعية الأهالي ولكن بدون جدوى.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الحلقة الـ4: وباء يجتاح ضيعة "سوسار" ويهدد أهلها بالموت

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 أبريل, 2010

في تطور مفاجئ للأحداث، اجتاح وباء خطير حظائر ضيعة "سوسارالأمر الذي شكّل خطورة بالغة على أهالي الضيعة الذين يتناولون اللحوم بصفة يومية، من جانبه حاول الطبيب طارق توعية الأهالي ولكن بدون جدوى.

وفي الحلقة الـ4 من المسلسل التركي "الأرض الطيبة" -الذي يعرض يوميا في تمام الساعة الـ 16.00 بتوقيت السعودية عدا يومي الخميس والجمعة على MBC1- عاد الطبيب طارق مجددا إلى ضيعة "سوسار" حاملا على يده أحد الأطفال الذين أصيبوا جراء دخلوهم حقل الألغام، وتمكن الطبيب الشاب من تقديم المساعدة الطبية التي مكنت الطفل من الحفاظ على حياته.

وفي حلقة الثلاثاء الـ20 من إبريل/نيسان، دخل طارق أرض الضيعة وسط ذهول أهلها الذين تأكدوا من رحيله، ولكنه عاد لينقذ أحد أطفالها، ويزيل عن كاهلهم عديدا من المصائب والكوارث.

يأتي ذلك في الوقت الذي اجتاح فيه وباء خطير ضيعة "سوسارالأمر الذي يهدد جميع أفرادها بالموت تسمما من تناول اللحوم المصابة بالوباء.

حاول الطبيب طارق أن يقوم بحملات توعية بين أهالي الضيعة، ولكن جميع محاولته باءت بالفشل، وسط رفض أهالي الضيعة الاستماع لنصائح الطبيب الشاب.

وفي سياق مختلف، عادت زينب إلى الضيعة مجددا، وذهب لوالدها حميد أغا، ليخبره بعودتها وسط حفاوة بالغة من عائلتها.

قام رجال العصابات -الذين يتخذون من الجبال ملاذا آمنا لهم- بالقبض على نيرمين، بعد أن حاولت الهرب من رجال حميد أغا، ولكنها بفضل شجاعتها تمكنت من الهرب من أيدي الرجال القتلة.

ولكن لم يمهل القدر نيرمين الفرصة للهروب وسط الأودية والجبال، فقد تمكن حميد أغا من الوصول إلى نيرمين، وقام بتوثيق يديها ليسحبها إلى الضيعة في منظر يشبه الماشية التي يربيها حميد أغا في حظيرته.

فور فك وثاقها، خطفت نيرمين مسدس حميد أغا، وأعلنت أمام الجميع أنها سوف تقتل نفسها، لكي لا تذهب مع رجال الأغا.

تدخل الطبيب طارق في الوقت المناسب، وتمكن من خطف المسدس من يدي نيرمين، مؤكدا لأهالي الضيعة أنه حاول إنقاذ الفتاة البائسة قبل ارتكبها جريمة في حق نفسها.

أكد حميد أغا أنه سوف يتزوج من نيرمين، بعدما عجزت والدتها عن سد الدين المعلق في رقبتها، الأمر الذي أحزن سناء والدة نيرمينكثيرا، وشعرت أن ابنتها الوحيدة ضاعت وسط سلبية أهل الضيعة.

تدخل الشيخ إبراهيم أحد عقلاء الضيعةوحاول إتمام تلك الزيجة الخاطئة، مستشهدا بالأدلة الدينية التي تحرم الزواج دون موافقة أحد أطرافه، ولكن حميد أغا اتهم الشيخ بمخالفة عادات وتقاليد الضيعة.