EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2010

الحلقة الـ26: "طارق" يتعلم الكردية و"نيرمين" تنضم إلى الإرهابيين

ارتدى الطبيب طارق ثوب "تاجر السعادة" مجددا، وتمكن من إدخال البهجة والسرور على أطفال الضيعة المصابين بأمراض خطرة.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2010

الحلقة الـ26: "طارق" يتعلم الكردية و"نيرمين" تنضم إلى الإرهابيين

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 مايو, 2010

ارتدى الطبيب طارق ثوب "تاجر السعادة" مجددا، وتمكن من إدخال البهجة والسرور على أطفال الضيعة المصابين بأمراض خطرة.

ففي الحلقة الـ26 من مسلسل الأرض الطيبة توجه طارق إلى الضيعة المجاورة لإنقاذ أحد الأطفال من مرض خطير، غير أن والد الطفل الذي ترجع أصوله إلى إحدى القبائل الكردية، رفض تدخل الطبيب طارق لإنقاذ حياة ولده، وذلك بعد علمه بأصول الطبيب التركية.

بذل الطبيب طارق، خلال الحلقة التي عرضت في الـ22 من مايو/أيار، جهود مضنية لإقناع والد الطفل بالعلاج، ولكن جميع جهوده باءت بالفشل بسبب الصراع التركي الكردي الموجود داخل الضيعة.

تدخل زكو أحد رجال الضيعة الحكماءوحاول إقناع والد الطفل بضرورة الاستعانة بخدمات الطبيب طارق، ولكن فكرة الثأر كانت مسيطرة على رأس الكردي.

ابتكر زكو حيلة، وأقنع الطبيب طارق بضرورة تعلم اللغة الكردية وتنكره في زيّ الأكراد، وتقديمه لوالد الطفل على أنه من الضيعة المجاورة.

بالفعل بدأ الطبيب طارق تعلم اللغة الكردية من أجل التقدم إلى والد الطفل في شكل الأكراد، الأمر الذي أرهق الطبيب الشاب كثيرا.

على جانب آخر، انضمت نيرمين إلى العناصر الإرهابية الماكثة في الجبل، وذلك بعد إدمانها الحبوب المخدرة عن طريق المعلم زيدان قائد الإرهابيين.

غيرت نيرمين اسمها، وقام الإرهابيون بتسميتها "رويدا" لتكون واحدة من ضمن العناصر النسائية المشاركة في الهجمات الإرهابية على الضيعة.

تعلمت رويدا نيرمين سابقافنون القتال، وأصبحت من العناصر المؤثرة داخل صفوف الإرهابيين، الأمر الذي قلب جميع الأحداث رأسا على عقب.

نالت رويدا استحسان المعلم زيدان قائد الإرهابيينبعد أن باتت ساعده الأيمن في العنصر النسائي، خاصة وأنها تعلم كثيرا عن العادات والتقاليد الخاصة بالضيعة التي يعتزم الهجوم عليها.