EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

الحلقة الـ23: طارق يسعى لإنقاذ والدته من فخ الإرهابيين

قرر الطبيب طارق الذهاب إلى الإرهابيين في المغارة التي يمكثون بها في الجبل، المكان الذي كان قد قام فيه الطبيب الشاب بعلاج "زيدان" كبير الإرهابيين من قبل، بحثاً عن أمه رابعة خانوم التي قام الإرهابيون بخطفها بعدما فشلوا في الانتقام منه.

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

الحلقة الـ23: طارق يسعى لإنقاذ والدته من فخ الإرهابيين

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 مايو, 2010

قرر الطبيب طارق الذهاب إلى الإرهابيين في المغارة التي يمكثون بها في الجبل، المكان الذي كان قد قام فيه الطبيب الشاب بعلاج "زيدان" كبير الإرهابيين من قبل، بحثاً عن أمه رابعة خانوم التي قام الإرهابيون بخطفها بعدما فشلوا في الانتقام منه.

تتصاعد الأحداث خلال الحلقة 23 من المسلسل التركي "الأرض الطيبةالتي عرضت 17 مايو/أيار على قناة MBC4، حيث قام الشيخ إبراهيم -كبير عقلاء الضيعة- بإبلاغ الشرطة بما حل بوالده الطبيب طارق، وأخبره بأن الأخير ذهب إلى الإرهابيين في الجبل، وجلس بعد ذلك الشيخ إبراهيم مع سناء -والدة طارق الحقيقيةوأخبرها بما حدث، لتندب حظها على ابنيها الموجودين بين أيدي الإرهابيين؛ حيث كانت ابنتها نرمين قد هربت خوفاً من الزواج من أحد أفراد عائلة بيشو الكردية من أجل إنهاء الثأر، الذي قد يكلف أخوها طارق حياته كما هو معتاد داخل التقاليد الكردية.

وفي هذه الآونة، كانت نرمين قد تعرضت لاعتداء من أحد الإرهابيين، لكن بسام ظهر في الوقت المناسب وأنقذها من غدر هذا الإرهابي بعدما قام بقتله، لكنه فوجئ بطعنات العميلة الإرهابية "رشافزحف على وجهه حتى وصل إلى الضيعة، وأخذه الشيخ إبراهيم إلى والدته، ليفارق الحياة بين يديها، لكن بعدما أخبرها بأنه من قام بقتل أخيه حيث طلب منها مسامحته، لتنخرط في البكاء، وتدخل في حالة هيستيرية وعصبية شديدة.

في المقابل نجحت نرمين في الهروب من جحيم الإرهابيين، وعادت إلى والدتها سناء.

على الجانب الآخر وصل طارق إلى الجبل، وقابل زيدان، لكن الأخير أخبره بأنه لن يقتله، لأنه بحاجة إليه كونه مريضا، لكنه سيعذبه على خيانته له، وأكد له سيكتفي بتعذيبه، عندما يرى الطلقات النارية تخترق صدر والدته، وعندما صوب فوهة سلاحه تجاه رابعة خانوم، فوجئ بأحد الأشخاص يخبره بقدوم الشرطة، ليهرع مع رجاله ومعهم طارق ووالدته للاختباء في مكان بعيد.