EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

الأرض الطيبة 2 ينطلق على MBC بعودة طارق لأصوله الكردية.. ومقتل نرمين

دماء كردية أسالها رجال التنظيم

دماء كردية أسالها رجال التنظيم

بعد انتظار وشغف، كان مشاهدو MBC1 على موعد مع أولى حلقات الجزء الثاني من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوالتي انطلقت يوم السبت 27 فبراير/تشرين الثاني 2010، بعودة الطبيب طارق إلى الضيعة الكردية التي تركها في نهاية الجزء الأول، إثر اكتشافه حقيقة نسبه وأصوله الكردية.

بعد انتظار وشغف، كان مشاهدو MBC1 على موعد مع أولى حلقات الجزء الثاني من المسلسل التركي المدبلج "الأرض الطيبةوالتي انطلقت يوم السبت 27 فبراير/تشرين الثاني 2010، بعودة الطبيب طارق إلى الضيعة الكردية التي تركها في نهاية الجزء الأول، إثر اكتشافه حقيقة نسبه وأصوله الكردية.

ويعرض "الأرض الطيبة 2" على MBC1 من السبت إلى الأربعاء 12:00 (جرينتش) - 15:00 (السعودية)

لاقت عودة الطبيب طارق إلى الضيعة استقبالا حافلا من كل أهلها، وخاصة حبيبته "زينبوممرضة المستوصف "ديالا".

لكن فرحة أهالي الضيعة بعودة الطبيب، أفسدتها شرور المعلم زيدان، زعيم التنظيم المسلح، حيث واصل قتل مزيد من الأبرياء دون شفقة أو رحمة، وعلى رأسهم عضوة التنظيم "نرمين" بعد رفضها تنفيذ عملية إرهابية.

ووصل جثمان نرمين إلى الضيعة في تابوت، وأصيبت والدتها "سناء" بالصدمة وانخرطت في بكاء هستيري بعد مشاهدتها جثة ابنتها.

تصرفات زيدان الشريرة لم تمنعها مناشدات "أيمنعضو التنظيم، لقائده بعدم قتل الأبرياء، فقد حذر زيدان أيمن بعدم التدخل في شؤون الإدارة، خاصة بعدما طلبت القيادة من زيدان ورجاله التخلص من رويدا، التي اتهموها بالخيانة لمحاولتها الهروب من الجبل.

أعضاء التنظيم تعقبوا رويدا وحاولوا قتلها، لكنها تمكنت من الفرار، وذهبت على الفور إلى مستوصف الضيعة، يتتبعها أعضاء التنظيم، وأشهر زيدان ورجاله الأسلحة في وجه الطبيب طارق ورفاقه، وطلب زيدان من طارق تسليم رويدا، لكن الطبيب أنكر وجودها، ما أصاب "زيدان" بالغضب وكاد أن يفتك بالطبيب وأيضا الخالة "سناء" التي اتهمته بقتل ابنتها "نرمين".

وحقق الجزء الأول من "الأرض الطيبة" نجاحا كبيرا عند بداية عرضه على MBC1. ويعرض المسلسل في جزئه الثاني الصراع الدائر بين المسلحين الأكراد والحكومة التركية من خلال قصة الطبيب طارق (أوزان تشوبان أوغلو) الذي جاء من إسطنبول إلى قريته بعد 25 سنة، ليقع في قصة حب مع فتاةٍ تنتمي لأسرةٍ ثائرة؛ فيجد نفسه في معمعة الصراع بين الجنود الأتراك والمقاتلين الأكراد.

ويركز المسلسل على معاناة الدكتور طارق مع هويته الأصلية الكردية؛ حيث كانت أسرة غنية قد تبنته حتى لا يذهب ضحية قضية الثأر، وعلى قضية الفتاة التي يحبها لكونها بنت الأسرة الثائرة. كما تعرض أحداث المسلسل الصراع بين الجنود الأتراك والمقاتلين الأكراد، وأنواع شتى من المعاناة التي يواجهها أهالي المنطقة المحليون، وخاصةً من الإرهاب.

ويسعى المسلسل إلى نشر رسالة مفادها أن التطور والازدهار والسلام في هذه المناطق لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق التعليم والعلم ، ويؤكد للمشاهدين أيضا أن العنف ليس السبيل لحل المشاكل قط، فنرى "طارق" يناضل من أجل أهالي المنطقة، مستمدا قوته وإيمانه من حبه لوطنه وشعبه ليصبح مع الوقت بطلا أسطوريا بالنسبة لأولئك الناس الذين كافح في سبيل خلاصهم.

هل ينجح طارق وأهالي الضيعة الطيبين في مواجهة التنظيم الإرهابي الذي يستولي على خيراتهم ويهدد حياتهم؟.. وهل تنجح حلقات الأرض الطيبة في ترسيخ مفهوم النضال السلمي الذي يسعى إليه أهل الضيعة أم ينتصر الإرهاب الذي يمارسه الهاربون إلى الجبل؟.. هذا ما سنعرفه في الحلقات القادمة.