EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

الحلقة 29: زيدان ينقذ ديالا من موت محقق!!

الأرض الطيبة جزء 2

ديالا تستعد للموت

بعدما رفضت تسليم نفسها لقائد التنظيم، الإرهابيون يخرجون بالممرضة ديالا إلى الجبل مرة أخرى لكي يقتلوها، ديالا أيقنت أنها ميتة لا محالة، حتى إنها نطقت بالشهادتين حين صوبوا فوهات بنادقهم نحو صدرها، وقبل أن يطلقوا النيران يظهر شخص غريب ليقتلهم وينقذها من موت محقق.. هذا الشخص كان زيدان!!.

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

الحلقة 29: زيدان ينقذ ديالا من موت محقق!!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 29

تاريخ الحلقة 15 نوفمبر, 2012

بعدما رفضت تسليم نفسها لقائد التنظيم، الإرهابيون يخرجون بالممرضة ديالا إلى الجبل مرة أخرى لكي يقتلوها، ديالا أيقنت أنها ميتة لا محالة، حتى إنها نطقت بالشهادتين حين صوبوا فوهات بنادقهم نحو صدرها، وقبل أن يطلقوا النيران يظهر شخص غريب ليقتلهم وينقذها من موت محقق.. هذا الشخص كان زيدان!!.

مروان يجمع رجال الضيعة جميعا في مكان واحد واستغلهم كرهائن ودروع بشرية، ويرسل محمود المختار لطارق ليخبره بذلك، فيرده طارق برسالة مختصرة لمروان: "لن نفك الحصار عنكم قبل تسليمنا المتفجرات واستعادة ديالا".

الطبيب طارق وأيمن ومن معهم من رجال الضيعة وشرطة العاصمة يحكمون الحصار على مروان ورجاله، ومروان يستغيث بقيادة التنظيم طالبًا مزيدًا من الإمدادات، لتفك عنه الحصار، وحنان تنبه فريق طارق لهذا الأمر، وتلعب دورًا بطوليا في دعم الفريق الخارجي، بتسليمهم أسلحة، لتبدأ المواجهة المسلحة بينهم وبين الإرهابيين من الداخل والخارج في نفس الوقت.

مروان يلجأ إلى حيلة جديدة ليتخلص من الطبيب طارق، بعدما نجح أهالي الضيعة في محاصرة رجال التنظيم، حيث عرض مروان الصلح مع طارق مقابل أن يفك أهالي الضيعة الحصار عن رجال التنظيم، وأن يعالجه الطبيب من الإصابة التي تعرض لها، فيوافق طارق، ثم فوجئ بأن مروان يشهر السلاح في وجهه ويأسره.

الشرطة تهاجم الضيعة وتقضي على رجال مروان، بينما يترك حميد وأمين الفرصة لمروان للخروج نحو الجبل كي يدلهم على مكان زيدان والمتفجرات، مروان وزيدان ورجال التنظيم يهربون من الضيعة بعدما أطلق عليهم أحد الأشخاص النار، هذا الشخص هو الفتاة ظلال عضو التنظيم التي ساعدت أيمن على الهرب من المعسكر.