EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2012

الحلقة 22: التنظيم يحرق نساء الضيعة وأطفالها.. ومقتل نرمين

رويدا لا تدري أين تذهب من زيدان

نيرمين

زيدان ورجال تنظيم الجبل استغلوا ذهاب رجال الضيعة لصلاة الجمعة فأغلقوا باب المسجد عليهم، وقاموا بقتل نساء الضيعة وأطفالها، وكان من بين الضحايا نرمين ابنة الخالة ثناء وزوجة أيمن.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 22

تاريخ الحلقة 08 نوفمبر, 2012

زيدان ورجال تنظيم الجبل استغلوا ذهاب رجال الضيعة لصلاة الجمعة فأغلقوا باب المسجد عليهم، وقاموا بقتل نساء الضيعة وأطفالها، وكان من بين الضحايا نرمين ابنة الخالة ثناء وزوجة أيمن.

التنظيم جمع معظم نساء الضيعة وأطفالها في غرفة واحدة، ثم قام بحرقهم جميعًا، فتفحمت جثثهم، ثم ذهب زيدان إلى المسجد وأطلق الرصاص على بعض المصلين من رجال الضيعة.

أيمن نجا من مذبحة المسجد، وذهب على الفور ليبحث عن نرمين، وفوجئ بأن من بين جثث القتلى امرأة ترتدي ذات السلسلة التي كانت تعلقها نرمين في رقبتها، فصرخ أيمن صرخة شديدة، وارتمى على جثة زوجته وحبيبته غير مصدق وفاتها.

 حال أيمن لم تختلف كثيرًا عن حال الخالة سناء والدة نرمين، التي استقبلت جثة ابنتها بالصراخ والبكاء الهستيري، فيما وقف الطبيب طارق شقيق نرمين عاجزًا عن النطق.