EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2012

الحلقة 20: طارق وزينب يهربان.. والتنظيم يأمر بقتلهما

سلمى

سلمى

رشاد أغا يلحق بنهاد قبل أن يخبر ثناء بالحقيقة، هتافات نهاد قبل أن يبتعد به رجال رشاد؛ "اتعذبتي ثناء ع الفاضي، أنا أعرف القاتل الحقيقي" تجعل ثناء تشعر أن لدى نهاد ما يجب أن تعرفه.

  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2012

الحلقة 20: طارق وزينب يهربان.. والتنظيم يأمر بقتلهما

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 06 نوفمبر, 2012

رشاد أغا يلحق بنهاد قبل أن يخبر ثناء بالحقيقة، هتافات نهاد قبل أن يبتعد به رجال رشاد؛ "اتعذبتي ثناء ع الفاضي، أنا أعرف القاتل الحقيقي" تجعل ثناء تشعر أن لدى نهاد ما يجب أن تعرفه.

زيدان يرسل لحميد أغا ليخبره أنه قبض على ابنته وزوجها طارق وهم بطريقهم للهروب خارج صارصو، لينتقم حميد من طارق بنفسه بدلاً من أن يتورط التنظيم في قتله!

حميد يصعد الجبل للقاء زيدان، في نفس الوقت الذي تهجم فيه قوات الشرطة على المعسكر وتردي العديد من رجال التنظيم برصاصها، فيهرب زيدان برفقة رجالهم، مقتادين معهم طارق وزينب بينما تقبض الشرطة على حميد وسط رجال التنظيم.

رجال زيدان يصلون لمعسكر جديد، أول ما يفعلونه به هو عرض سحر التي أصيبت بطلق ناري على طبيبة من المتعاونين بالتنظيم، الطبيبة تطلب مساعدة جراح فيحضر لها زيدان الدكتور طارق الذي يتفاجأ بأن طبيبة التنظيم هي "سلمى" التي كانت زميلته في كلية الطب.

قادة التنظيم عاتبوا رجلهم الأول زيدان بسبب مهاجمة الشرطة الجبل، وسلموه قائمة بأسماء مجموعة من الشخصيات المطلوب تصفيتها؛ كان على رأسها طارق وزوجته زينب والقائمقام. وما إن عاد زيدان إلى الجبل حتى فوجئ بهروبهما... لكنه لم يعرف أن الطبيبة "سلمى / ياسمين" هي من قامت بتهريبهما، وأرسلتهما لوالدها بضيعة "قرلي" ليختبئا لديه.