EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

الحلقة 60 والأخيرة: رويدا تعرف الحقيقة، وثناء وطارق في انتظار الموت

مقتل أيمن حبيب رويدا

مقتل أيمن حبيب رويدا

في اللحظة الأخيرة، وقبل أن تضغط رويدا زر التفجير، تشاهد أيمن أما ناظريها فتضطرب وتحتار! هل لازال حيَّا، ألم تراه وهو يلفظ أنفاسه أمامها؟!!

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

الحلقة 60 والأخيرة: رويدا تعرف الحقيقة، وثناء وطارق في انتظار الموت

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 60

تاريخ الحلقة 17 أكتوبر, 2012

رضا أغا يقتل النقيب فؤاد قبل أن يستطيع إبلاغ الإدارة بمكان التفجير المزعم، وريدا تتسلل للمؤتمر الصحفي بالمستشفى لتنفيذ عمليتها ضد قائد الأركان...

في اللحظة الأخيرة، وقبل أن تضغط رويدا زر التفجير، تشاهد أيمن أما ناظريها فتضطرب وتحتار! هل لازال حيَّا، ألم تراه وهو يلفظ أنفاسه أمامها؟!!

رويدا تهرول خارج القاعة، ومن ثم خارج المستشفى التي كانت ثناء واقفة أمامها، ثناء تطارد نرمين حتى تنجح في إيقافها، لتزيد صدمة رويدا التي كانت تظن أن أمها أيضًا توفيت!! لحظات صعبة تمر على رويدا، تدرك فيها أنها كانت عمياء، وأن التنظيم تلاعب بأفكارها وأقنعها بهذه الأحداث المختلقة كي يسهل تطويعها لخدمة عمليات التنظيم ضد الحكومة.

ثناء تكتشف أن نيرمين لازالت مفخخة، فتهرب بها إلى منزل "غصون" بحثا عن حل لهذه الورطة.

رضا أغا يخطف ثناء، ويعد رويدا بترك أمها مقابل تسليم حقيبة بها متفجرات لشخص آخر، الحقيبة المزعومة كانت مملؤة .

وطارق ينجح في الوصول لمكان ثناء، لكنه يقبض عليه وهو يحاول تحريرها.

رضا يقيد طارق وثناء ويرميهم في أحد المخابئ، ومعهم قنبلة موقوتة، وعلى مشارف الموت، تعترف ثناء لطارق بالسر الأعظم؛ أنها أمه الحقيقية وليست رابعة خانوم.

أحداث هذا الجزء تنتهي بمشهد (نيرمين / رويدا ) وهي تحاول تفجير الحقيبة التي معها في جنازة النقيب فؤاد، وبمشهد ثناء وطارق وهم في انتظار الموت.