EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

الحلقة 45: رشا تهرب من التنظيم بحفيد زينو أغا

زيدان ورويدا

زيدان ورويدا

رشا تهرب من التنظيم بحفيد زينو المريض، وتهرع به إلى الطبيب طارق كي يعالجه، وزيدان يستنتج ذهابها له، فيعد العدة للنزول إلى الضيعة للقبض عليها والانتقام منها جراء خيانتها للتنظيم.

رشا تهرب من التنظيم بحفيد زينو المريض، وتهرع به إلى الطبيب طارق كي يعالجه، وزيدان يستنتج ذهابها له، فيعد العدة للنزول إلى الضيعة للقبض عليها والانتقام منها جراء خيانتها للتنظيم.

رشا تخبر طارق بنيتها تسليم نفسها للشرطة، فقد سئمت الهروب، وسئمت تجاوزات التنظيم، وديالا تحاول تبليغ المخفر، لكن مختار يتلف أسلاك الهاتف ليعيقها حتى يعرف أولا ماذا تنتوي.

طارق يخبئ زينب عند الخالة ثناء لحين التوصل لطريقة لإبلاغ المخفر ومختار وابنته ثناء على حالهم من التجسس على طارق لصالح التنظيم.

زيدان ورجالة بالضيعة، ومختار الخائن يدلهم على أن هناك حراسة من رجال زينو على بيت ثناء، وربما كانت رشا عندها.. في طريقهم للمنزل كانت رشا تعترف لثناء بأنهم خدعوا ابنتها لتستمر معهم في التنظيم، وأهمومها أنها متورطة في مقتل عسكري تركي، والحقيقة غير ذلك.

رجال زينو ينجحون في دحر الإرهابيين واضطرار زيدان ورجاله للتراجع والاحتماء بالجرحى عند عمرو أغا.

عمرو أغا يشير على زيدان بمساومة طارق، فيطلب منه التنظيم تسليم رشا في مقابل أمه وخطيبته زينب.

طارق يختار المواجهة، ويقرر المواجهة بخطة ذكية: يدفع زينو أغا إلى الرحيل برجاله من المزرعة، ليستدرج زيدان ورجاله للعودة مرة أخرى للضيعة، في الوقت الذي يصعد هو ورشا وحميد للجبل ليحرر زينب وأمه.