EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

الحلقة 17: "بسام" يعترف لوالدته بقتله لأخيه "بدري" قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة

بسام

بسام

لم يتحمل بسام الشعور بالذنب، فقرر الاعتراف لوالدته الخالة مريم بأنه هو من قتل أخيه بدري، وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة إثر الإصابة التي طلقاها على أيدي الإرهابيين طلب منها أن تسامحه.

  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

الحلقة 17: "بسام" يعترف لوالدته بقتله لأخيه "بدري" قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 04 سبتمبر, 2012

لم يتحمل بسام الشعور بالذنب، فقرر الاعتراف لوالدته الخالة مريم بأنه هو من قتل أخيه بدري، وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة إثر الإصابة التي طلقاها على أيدي الإرهابيين طلب منها أن تسامحه.

العساكر حاصرت المغارة التي يمكث بها الإرهابيين، الأمر الذي جعلهم ينتقلون إلى وادي النهر مصطحبين معهم طارق ووالدته رابعة ونرمين المحتجزين لديهم.

وشهدت الحلقة 17 مطاردات ومواجهات عنيفة بين الشرطة والإرهابيين الذين قاموا بإطلاق الرصاص عليهم ، ونجحت الشرطة في إنقاذ طارق من أيديهم.

اختلطت مشاعر الفرح بالحزن لدى الخالة ثناء التي فوجئت بعودة ابنتها خديجة إليها، ورغم فرحتها بها إلا أنها حزنت بسبب ما تمر به من مشاكل مع زوجها الذي خدعها وأخفى عليها أنه متزوج من أخرى.

أهل الضيعة تدخلت محاولة إيجاد طريقة للصلح بين خديجة وزوجها رمزي، بعدما قام الأخير بالتعدي عليها بالضرب المبرح أمام الجميع.

مفاجأة مدوية وقعت عندما اكتشفت حنان أن والدها المختار متزوج، وذلك عندما اتصلت هذه المرأة وسألت عليه وأخبرتها إنها زوجته وطلبت منها إبلاغه بوفاة ابنه.