EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2012

الحلقة 10: مواجهات بين العسكر والإرهابيين وإطلاق سراح زينب

زيدان

زيدان

القدر كتب للطبيب طارق والآنسة زينب النجاة من الموت، فبينما كان زيدان يخطط لقتلهم على أيدي صبي صغير مجند لديه، حاصرتهم الشرطة من جميع نواحي الجبل.

القدر كتب للطبيب طارق والآنسة زينب النجاة من الموت، فبينما كان زيدان يخطط لقتلهم على أيدي صبي صغير مجند لديه، حاصرتهم الشرطة من جميع نواحي الجبل.

الحلقة 10 شهدت الكثير من المواجهات بين الشرطة والإرهابين، والتي أسفرت عن إصابة زيدان بجرح غائر إثر إطلاق الرصاص عليه.

وكانت هذه هي فرصة طارق لمساومة الإرهابيين على إطلاق سراح زينب مقابل مداواة زيدان، على أن يعود هو الآخر إلى الضيعة فور الإنتهاء من معالجته.

حالة والدة طارق ازدادت سوءا عندما علمت أن الإرهابيين خطفوا ابنها، فأصيبت بصدمة كبيرة، إلا أن حالتها تحسنت بعد عودة زينب التي طمأنتها على صحة ابنها.

عثور بعض رجال الضيعة على جاكيت طارق وبه هويته الشخصية جعلهم يعتقدون إنه قتل على أيدي الإرهابيين، وفوجئ الجميع بعودة طارق إلى الضيعة ومعه حميد والد زينب الذي كان ذاهباً إلى الجبل للبحث عن ابنته.