EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

كانت متخوفة من الوقوف أمامه ولكنه عاملها بشكل أبوي رنا العظم: كنت السبب الرئيسي في معاناة عباس النوري في "الأميمي"

رنا العظم

رنا العظم

لم تخفِ العظم تخوفها من الوقوف أمام الفنان عباس النوري وخاصة في المشاهد الأولى التي جمعتهما سوياً، إلا أنها أكدت أن خوفها سرعان ما تبدد في بقية المشاهد وخصوصاً أن النوري كان يطمئنها دائماً ويعاملها بطريقة أبوية، كما أنه لم يبخل عليها بالنصائح والتوجيهات لتعطي أفضل ما لديها كممثلة.

كشفت الفنانة السورية رنا العظم أنها وافقت على المشاركة في بطولة مسلسل "الأميمي" الذي تعرضه MBC1، لأن أغلب مشاهدها مع الفنان القدير عباس النوري، مؤكدة أن وقوفها أمام قامة فنية مثل النوري يخدمها كثيراً كممثلة شابة ويضيف لمسيرتها الفنية.

وقالت العظم في تصريحات خاصة لـ mbc.net: "شخصية "ليلى" التي جسدتها في العمل كان لها دور فاعل، وخصوصاً أن هناك سر يتعلق بها وبوالدها "الأميمي" الذي يلعب شخصيته عباس النوري لن ينكشف إلا في نهاية العمل، ولذلك نجد "الأميمي" يعاني طيلة العمل بسبب "ليلى".

ولم تخفِ العظم تخوفها من الوقوف أمام الفنان عباس النوري وخاصة في المشاهد الأولى التي جمعتهما سوياً، إلا أنها أكدت أن خوفها سرعان ما تبدد في بقية المشاهد وخصوصاً أن النوري كان يطمئنها دائماً ويعاملها بطريقة أبوية، كما أنه لم يبخل عليها بالنصائح والتوجيهات لتعطي أفضل ما لديها كممثلة.

فيما أشارت إلى أنها تعتبر نفسها محظوظة وخصوصاً أن "الأميمي" يعتبر عملها الأول ضمن أعمال البيئة الشامية, لاسيما أنه استطاع التميز عن بقية الأعمال التي قدمت بالنسبة للحكايا الجديدة التي يطرحها وتوليفة الممثلين فيه.

 علاوةً على أنه انشغل بطريقة إنسانية بحته فيها تفاصيل حياتية عالية وشخصيات عميقة لا تأخذ نمط واحد, وإنما هي شخصيات حقيقية تحب وتكره وتنفعل.. وتتأثر حسب المواقف التي توضع بها.

وانتقدت العظم أعمال البيئة الشامية التي باتت تسير على نمط واحد إما يتعلّق بحكايا ويوميات نساء الحارة، أو صراعات رجال الحارة وبطولاتهم، وهو ما أدى لفشل أغلب تلك الأعمال لوقوعها في مطب التكرار، مؤكدة أن "الأميمي" لم يقع في الفخ وخاصة أنه لم يتحدث عن مدينة فاضلة كل من فيها مثالي، وإنما صوّر مجتمعاً حقيقياً يحمل الشر ..كما يحمل الخير.

وحول تعاملها مع المخرج تامر إسحاق قالت العظم: "يعتبر "الأميمي" عملي الأول مع إسحاق، وكنت سعيدة جداً بتجربتي معه فهو مخرج متعاون وهادئ جداً، يحاول ألا يقيّد الممثل عكس الكثير من المخرجين الذين يصل بهم الحد إلى أن يمثّلوا المشهد بدلاً من الممثل، لتصبح مهمة الممثل مجرد التقليد، وهنا يموت الإبداع".

وبالنسبة لأعمالها الجديدة لموسم دراما رمضان 2013 أكدت العظم أنها تقوم حالياً بقراءة عمل جديد تابع للقطاع العام في سوريا، إلا أنها فضلت ألا تعطي تفاصيل حوله وخاصة أنه لم يتم توقيع العقود الرسمية حتى اللحظة.

ومسلسل "الأميمي" يتناول فترة خروج إبراهيم باشا من دمشق، حيث يعرض أهم التطورات والتغيرات الاجتماعية والسياسية التي وقعت في المشهد الدمشقي خلال عام 1850، وينقل تفاصيل حياة الدمشقيين في تلك الفترة المهمة من تاريخ سورية، ليصوّر عاداتهم وتقاليدهم، وكيفية تعاملهم مع الأحداث السياسية التي ألقت بظلالها على يومياتهم وحياتهم.

وكتب مسلسل "الأميمي" سليمان عبد العزيز، وأخرجه تامر اسحق, وشارك في بطولته: عباس النوري كاريس بشار سلوم حداد وفاء موصللي ندين تحسين بك شكرن مرتجى-حسام تحسين بك راكان تحسين بك نضال سيجري حسن عويتي تولين البكري هنوف خربوطلي سيف الدين سبيعي معتصم نهار آمانة الوالي اندريه سكاف.