EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الحلقة 31 والأخيرة: ثورة النساء تسقط الشيخ

الشيخ في أكون أو لا

عبد الملك مقبوضا عليه

نهاية متوقعة للشيخ عبد الملك خلف القضبان، لكن لم يكن متوقعا أن سيدات القرية هن من أسقطوا سلطة الظالم.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الحلقة 31 والأخيرة: ثورة النساء تسقط الشيخ

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 31

تاريخ الحلقة 15 أبريل, 2012

بالهراوات، ينهال أتباع الشيخ في السيدات المنتفضات في مظاهرة غاضبة ضد الشيخ عبد الملك، أمام مقر "المختار" الذي يحكم القرية رسميا.

عزيز "خالد أمين" الذي كان في قلب المظاهرة، كجاسوس مزدوج، يجري هربا وخوفا من هراوات أتباع الشيخ، بينما ينقلب مجيد على زملائه من أتباع الشيخ مناصرا للمتظاهرات، وخاصة راضية، التي يحبها بجنون.

الثائرات، لا يتراجعن ولا ييأسن، فيخرجن، خلال الحلقة 31 والأخيرة، مرة أخرى أمام مقر المختار، فيرتبك الشيخ ويصاب بالقلق، وبينما تلقي الشرطة القبض على المختار بتهمة اختلاس أموال الضرائب، يدفن الشيخ عبد الملك حقيبة مليئة بالذهب والنقود في حديقة بيته، ويفاجأ بهروب زوجته سجى.

وبينما يفك أهالي القرية، بقيادة نسائها الثائرات، أسر مصفى وغيره من أسرى الشيخ في سجنه، تلقي الشرطة القبض على الشيخ الذي يصرخ "سجى.. سجى".

عزيز يبحث عن مال الشيخ، ويصل إليه في الحفرة مدفونا، بينما يظهر الشيخ وهو يحاكم خلف القفص، بينما قد حلق لحيته ودس سيجارة في فمه.