EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

الحلقة 10: خديجة تحت خطر الجلد

عزيز

عزيز

ثلاثة أشياء أحلاها مر يصر أهل القرية على تخيير خديجة بينها؛ النفي أو الجلد أو الزواج الإجباري.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

الحلقة 10: خديجة تحت خطر الجلد

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

مأساة خديجة "بثينة الرئيسي" تصل إلى عنق الزجاجة. أهل الديرة "القرية" يجتمعون للبت في أمرها بعدما امتلأت القرية بافتراءات عزيز وشقيقته سجى عن ضبطها معه في سريره، وزادت تلك الشائعات بافتراءات أخرى من أتباع الشيخ عبد الملك "إبراهيم الحساوي" أن صوت موسيقى الغناء والرقص يدوي في بيتها، وأنها تستقبل رجالاً ليلاً ونهارًا.

وفي الوقت الذي تخلت فيه خالتها آمنة "بسمة حمادة" عنها تمامًا التي رفضت توسلات مصطفى "صلاح الملا" بإعادتها إلى بيتها لتكون في حمايتها وتحت عينها، ولأنها رفضت عرض الزواج الذي طرحه عليها مصطفى بتزويجها بشاب مختل عقليًّا يعمل لديه؛ يصر الشيخ عبد الملك، وخلفه أهل القرية، على تخييرها بين ثلاثة أشياء: "نفيها خارج القرية وانتزاع أموالها منها، أو إقامة حد الزنا عليها، أو تزويجها دون ختيار منها".

خديجة التي لم تدخل امتحانها بعدما قوبلت حين عودتها إلى المدرسة بالنفور ونظرات الاحتقار والاتهام؛ رأت في منامها والدها الراحل وهو يحثها على أخذ مالها من مصطفى والحفاظ عليه.