EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2011

"أجيال".. مجمّع سكني يعكس الواقع الاجتماعي اللبناني

تدور أحداث المسلسل داخل مجمع سكني جميل وراق يملكه الثنائي الثري موسيو "رئيف" ومدام "حكمت سعيدثنائي منفصل منذ سنوات بعد أن تجاوزا الستين، كما يحتوي هذا المجمع على الكثير من الجمال والحدائق وحمامات السباحة والمطاعم ووسائل اللهو والترفيه.

تدور أحداث المسلسل داخل مجمع سكني جميل وراق يملكه الثنائي الثري موسيو "رئيف" ومدام "حكمت سعيدثنائي منفصل منذ سنوات بعد أن تجاوزا الستين، كما يحتوي هذا المجمع على الكثير من الجمال والحدائق وحمامات السباحة والمطاعم ووسائل اللهو والترفيه.

تعيش "حكمت" التي لم تنجب وحيدة مع الخادمة، بينما يعيش "رئيف" في مع زوجته "رولا" الشابة الجميلة التي يحسده عليها كل الناس.

كما يعيش في المجمّع السكني بعض النماذج اللبنانية المختلفة الطباع والظروف، ومن أهم النماذج التي تعيش في المجمع "نبيل وزوجته المحجبة إيناس عراقية الأصل وأبنائهما عبير المحامية التي تحب شابا أصم وماهر الذي يحب زوجة رئيف.

نموذج آخر من العائلات هي "نايلة" السيدة المطلقة التي تحب الميتر "ناجور سيرج" رغم أن لديها طفلا وطفلة وعودة طليقها من السجن "ضومط".

في شقة أخرى؛ تعيش "فرح" الأرملة الصحفية مع ثلاثة أطفال والتي تصر على عدم الزواج مرة أخرى رغم وقوعها في الحب، أما "ريتا" فهي امرأة متزوجة، ولكنها لا تنجب وتخاف على زوجها.

في إحدى شقق المجمع أيضا شقيقتان جميلتان تختلفان كل الاختلاف، إحداهن تدرس الطب، والثانية تعشق الكتابة.

نماذج كثيرة من مجتمع مختلط ومتنوع تجتمع هناك في مجمّع موسيو ومدام سعيد نماذج تختلط مع بعضها البعض.

ويشهد المسلسل صداقات كثيرة، وعلاقات اجتماعية متنوعة، ومواقف إنسانية واجتماعية تلخّص مجتمعا واسعا في مجمّع صغير هو صورة مصغّرة للبنان.

المسلسل من بطولة نادين نجيم، ويوسف الخال، ونخبة من نجوم ونجمات الدراما اللبنانية.