EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

هذه نتيجة غرور العالم اليهودي الذي دعى على النبي موسى

صفي الدين يعتذر لأمه

القاضي يستكمل قصة بلعام بن باعوراء العالم اليهودي

عاقب الله سبحانه وتعالى بلعام بن باعوراء العالم اليهودي الذي كان عبدًا مؤمنا مستجاب الدعاء، وتحوّل إلى شخص خبيث يخطط لإفساد المؤمنين وهلاكهم.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

هذه نتيجة غرور العالم اليهودي الذي دعى على النبي موسى

عاقب الله سبحانه وتعالى بلعام بن باعوراء العالم اليهودي الذي كان عبدًا مؤمنا مستجاب الدعاء، وتحوّل إلى شخص خبيث يخطط لإفساد المؤمنين وهلاكهم. كان أهل القرية من اليهود قد طلبوا من العالم الدعاء على أتباع النبي موسى من المؤمنين بالهلاك، ولكنه كلما حاول الدعاء عليهم ردّ الله دعاءه.

أرسل العالم اليهودي إحدى بنات القرية لإغواءهم، وبمجرد أن أخطأ أحد المؤمنين معها انتشر وباء الطاعون الذي أمرض القرية بأكملها.

قرر أحد المؤمنين مواجهة الخطأ الذي حدث بقتل هذه الفتاة، وثار اليهود أهلها ضد العالم الذي أرسلها إلى المؤمنين، وسحبوا منه الثقة بعدما أغروه وأقنعوه أنه زعيمهم.

فقد العالم عقله، وسار في الشارع على غير هدى، يقذفه الصغار بالحجارة والطعام الفاسد، ويضحكون عليه مما فعله بنفسه وفي قومه.