EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2014

الحلقة 29: بصيصا يقتل ابنه ويسجد للشيطان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أحس الراهب بصيصا بأنه في ورطة شديدة بعد أن حملت الفتاة منه سفاحا، هنا بدأ الشيطان يوسوس له بأن يقتل الفتاة قبل أن تفضح سره.

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2014

الحلقة 29: بصيصا يقتل ابنه ويسجد للشيطان

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 29

تاريخ الحلقة 27 يوليو, 2014

(القاهرة - mbc.net) أحس الراهب بصيصا بأنه في ورطة شديدة بعد أن حملت الفتاة منه سفاحا، هنا بدأ الشيطان يوسوس له بأن يقتل الفتاة قبل أن تفضح سره.

وزين الشيطان لبصيصا أن يأخذ الطفل ويذهب به خارج المدينة ويقتله، فأصبح هذا الرجل العابد الزاهد برصيصا هو قاتل وزاني، وأتى له الشيطان وقال له إن إخوتها من الممكن في أي لحظة يأتون ليأخذوا أمانتهم وقال له الشيطان اقتل المرأة وأعتذر لإخوانها وقل لهم إنها مرضت وتوفيت جراء مرض.

 وحقا أخذها وذهب إلى نفس المكان الذي قتل فيها الطفل وقتلها، فأتوا إخوتها وقال لهم ما قال له الشيطان وذهبوا كل واحد في بيته وهم ثلاث إخوة، فرقدوا ولما أصبح الصباح فكل واحد منهم رأى رؤية وهي نفس الرؤية أتتهم وهو أن الشيطان أتاهم فحكى لهم القصة الحقيقية وتجمعوا وكل واحد منهم يحكي القصة لأخيه، فحكى الأول القصة وقال الثاني والثالث بلى إنني رأيت الرؤية نفسها.

واتفق الأخوة الثلاثة على أن يذهبوا لموقع الجثتين ورأوهما حقيقة فذهبوا يحرقون بيت برصيصا ومسكوه وضربوه وشهروا به وما كان له إلا القصاص، وقبل قصاصه بلحظات أتى له الشيطان هو نفسه يقول له رأيتني وأنا أزين لك ولا يدرون ثم جعلتهم يدرون وقال له أيضاً أتريد أن أنجيك من القصاص؟.

فقال برصيصا نعم إن كنت تستطيع فقال الشيطان اسجد لي سجدة واحدة، وسأخلصك من هذا العناء، فأصبح برصيصا متكل بالشيطان فقال هذا الرجل العابد لن اسجد لك لأنه يعلم ان عقاب الشرك بالله انه مخلد في النار وتضيع جميع اعماله الحسنة فتكون هباء منثور، وهو يرى الناس قد بدؤوا يقتربون منه للقصاص فسجد للشيطان في النهاية.

وبعد أن سجد لم يساعده الشيطان فمات وهو ساجد للشيطان فأصبح مشركا بالله، فهو زاني ثم قاتل ثم كاذب ثم أسوأ البشر في قومه ثم مشركا بالله تعالى.

استفتاء