EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

هل يقل الحب بعد الإنجاب

عبايات فيفي عبده

فيفي عبده

تقول إحدى المأثورات الشعبية القديمة واصفة تأثير الفقر على السعادة الزوجية«إذا دخل الفقر من الباب هرب الحب من الشباك»،

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

هل يقل الحب بعد الإنجاب

تقول إحدى المأثورات الشعبية القديمة واصفة تأثير الفقر على السعادة الزوجية«إذا دخل الفقر من الباب هرب الحب من الشباك»،إلا أن بعض الأسر من حديثي الزواج تقوم بتحريفه بعد مرورهم بتجربة الإنجاب (إذا دخل الأولاد من الباب هرب الحب من الشباك)

فعندما يدخل المتزوجون في مقارنة ما بين حالهم أيام الخطوبة وبداية الزواج وحالهم بعد إنجاب الأطفال، أغلبهم يقر ويعترف بأن علاقتهما الحميمة كشريكين بدأت تخف مع ولادة الطفل الأول وتكاد تنتهي عند الثالث أو الرابع.

هذا الحال الذي يؤول إليه وضع المتزوجين، وهو ما وصفته فيفي عبده بأنه«لا يسر العدو ولا الحبيب»، ويؤكد أن هناك خطأ في فهم وإدراك واقع الحياة الزوجية لدى الطرفين لأن الحياة الزوجية السعيدة يجب أن تبنى على وجود الأطفال كعنصر أساسي ومكمل لها، ولا يجب أن ينزع الشريكان صورة الأطفال من داخل إطار الصورة التي تجمعهما كحبيبين وزوجين.

وقد نصحت فيفي عبده الأزواج بتعزيز الرومانسية ، مثل تركك لرسالة حب قصيرة على وسادته، أو شراء وجبة معينة تحبها زوجتك وأنت في الطريق عائد إلى منزلك،وحتى وأن كنتما مشغولان فعلاً، أن ترعيا العلاقة الزوجية، فهي ليست انجاب الأطفال والعناية بهم فقط.