EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

أحمد حلمي يروى قصته مع "السلحفاه" و"المذاكرة"

أحمد حلمي

أحمد حلمى

حكى نجم الكوميديا أحمد حلمي قصة طريفة لجمهوره حول تقديره لقيمة الوقت، والتي تعرض لها عندما كان تلميذا في المدرسة.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

أحمد حلمي يروى قصته مع "السلحفاه" و"المذاكرة"

حكى نجم الكوميديا أحمد حلمي قصة طريفة لجمهوره حول تقديره لقيمة الوقت، والتي تعرض لها عندما كان تلميذا في المدرسة.

وكتب "حلمي" عبر صفحته الرسمية على  موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" للمذاكره حدود".. دي كلمة كنت دايما بقولها وقت الامتحانات.. بس فـي سري طبعا.. أنا كنت للأسف متعود أذاكر قبل الامتحان بكام يوم .. ودايما الأيام اللي قبل الامتحانات بتبقى قصيرة جدا والوقت فيها بيعدي بسرعة غير بقية أيام السنة.. جاتلي فكرة.. أجيب سلحفاة أحطها قدامي على المكتب وأنا بذاكر علشان أحس إن الوقت بطيء وممل وبيعدي بالراحة.. فيبقى عندي وقت طويل أذاكر فيه لامتحان بكره".

واستكمل قائلا: "اشتريت سلحفاة وحطيتها على المكتب، وأول لما لمست المكتب لقيتها فوريره جريت لحد آخر المكتب في لحظة.. شكيت إنها ممكن تكون سلحفاة.. جايز أرنب ومتنكر!!! أو جايز حظي جه في سلحفاة مجنونة أو راكبها عفريت موتوسيكل. روحت للبائع وقولتله: أنا عايز سلحفاة بطيئه جداً.. على ما تخرج من جوه نفسها يكون فات تلات ساعات.. أنت إيه!! عايزني أسقط؟؟ أداني سلحفاة وقالي: دي بقي هاتخليك من الأوائل".

وتابع حلمي: "روحت وحطيت السلحفاة علي المكتب وقعدت باصص لها ومركز معاها. ساعة اتنين تلاتة أربعه خمسة ستة سبع ساعات السلحفاة متحركتش سنتيمتر واحد.. هي دي السلحفاة المطلوبه فعلا .. وجيت بقى أبتدي أذاكر لقيت الساعة سبعة الصبح ولازم أروح الامتحان. اتجننت على السلحفاة. مسكتها وابتديت أهزها يمين وشمال علشان تطلع راسها بس مافيش فايده .. ببص علي وشها من الفتحه اللي قدام لقيت فيه نور داخل من الفتحه اللي ورا عند الديل .. شفت الناحية التانية من الأوضة.. السلحفاة طلعت فاضية من جوه ومافيهاش سلحفاة أصلا .. فارغ بس.. وطبعا سقطت .. بس الامتحان الوحيد اللي كنت واثق إني هانجح فيه كان التعبير. لأن سؤال التعبير كان: (كيف تنجز وقتك في عمل مفيد ؟) فجاوبت وقلت: أن لا تعتمد أبدا في نجاحك علي سلحفاة.. بس برضه سقطت لأن دي إجابه محدش كان ممكن يفهمها غيري أنا والسلحفاة".