EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2009

"قمر مشغرة".. نهاية الحب تبدأ بفقدان الثقة بين العاشقين

قصة رومانسية رائعة بين "كميل" و"أرزي" بدأت الصراحة والوضوح، لكنها انتهت بالفشل، نتيجة انعدام الثقة بين العاشقين، ولذلك كانت النهاية الحزينة في حلقة "قمر مشغرة" في مسلسل أهل الغرام يوم الخميس 2 يوليو/تموز على شاشة MBC1.

قصة رومانسية رائعة بين "كميل" و"أرزي" بدأت الصراحة والوضوح، لكنها انتهت بالفشل، نتيجة انعدام الثقة بين العاشقين، ولذلك كانت النهاية الحزينة في حلقة "قمر مشغرة" في مسلسل أهل الغرام يوم الخميس 2 يوليو/تموز على شاشة MBC1.

فرغم أن الصراحة والوضوح كانت مبدأ العاشقين في قصة الحب الملتهبة التي جمعت يبن "أرزي" الفتاة المتفائلة و"كميل" الشاب المكافح، إلا أن فقدان ثقة كميل في نفسه وفي بلاده وبحثه المستمر عن الهجرة للخارج، وأخيرا فقدان الثقة في حبيبتها في أول مشكلة واجهته أدت بهما إلى نهاية مؤلمة.

وعرضت أحداث حلقة "قمرة مشغرة" العلاقة الجميلة التي جمعت بين "كميل" و"أرزي" اللذين يعملان معًا في "خدمة الغرف" بأحد الفنادق ويدرسان في نفس الوقت، ولكن الأحوال السيئة وعمليات القتل والانفجارات في بيروت جعلت "كميل" متشائما ويفكر دائما في الهجرة.

وظهر في حياة "أرزي" رجل الأعمال الثري "رجاء" الذي أعجب بها من أول لقاء بينهما، وقرر أن يتزوجها، وترك لها هدية ثمينة، ولكن "أرزي" رفضت إخبار كميل بذلك خوفا منه.

كما قامت "ريما" صديقة "كميل" بحيلة ماكرة للتفريق بين العاشقين، وقامت بوضع أشياء مسروقة في الأدراج الخاصة "بأرزي" في الفندق، لتقرر إدارة الفندق طردها من العمل بعد اتهامها بالسرقة، ولكن هذه المشكلة أظهرت عدم ثقة كميل في حبيبتها، الأمر الذي جعلها تقرر الموافقة على الزواج من رجل الأعمال الثري، بعدما فشل "كميل" في مواجهة أول مشكلة لها، وظهر لها أنه لا يثق فيها كما لا يثق في نفسه.

ويعرض مسلسل أهل الغرام الرومانسي في كل حلقة قصة حب مختلفة، وغالبا ما تواجه قصص الحب عددا من العراقيل والصعوبات التي تحول دون نجاحها، قد تكون هذه المعوقات اجتماعية أو مادية أو غيرها.

وحقق مسلسل أهل الغرام حقق نجاحا جماهيريا لافتا خلال عرضه في الجزء الأول، وفي جزئه الثاني يحمل أهل الغرام في جعبته مزيدا من قصص الحب الرومانسية التي غالبا ما تنتهي بالفشل. وشارك في كتابة المسلسل الكاتب زهير قنوع ولبنى حداد، وأخرجه المخرج المبدع "الليث حجو".

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية؛ أمثال جهاد سعد، يارا صبري، قصي خولي، باسل خياط، ميلاد يوسف، ريم علي، ديمة قندلفت، نادين تحسين بك، مكسيم خليل، إيفلين حسن، نضال سيجري، نضال نجم، رافي وهية، ليليا الأطرش، أحمد الأحمد، سامر المصري وآخرون.

وفي الجزء الثاني، يستكمل أهل الغرام بقية القصص العاطفية المتوهجة التي تعرض لها في الجزء الأول، وفي نفس الإطار العام للعمل، تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد؛ لتتكون لدى الجمهور حالة من التعاطف مع شخصيات المسلسل.

ويتميز الجزء الثاني بأنه مستوحى من قصص حب حقيقية ومواضيع أكثر انتشارا وأكثر علاقة بالمشاهد؛ حيث يعتمد على رسائل المشاهدين الذين يحكون عن علاقاتهم العاطفية التي عاشوها.