EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2009

"أهل الغرام" يحملون في جعبتهم المزيد من القصص الرومانسية

كل يوم قصة حب مختلفة، نعيشها أو نراها أو نسمع عنها، وغالبا ما تواجه قصص الحب العديد من العراقيل والصعوبات التي تحول دون نجاحها، قد تكون هذه المعوقات اجتماعية أو مادية أو غيرها، وفي كل حلقة من حلقات مسلسل "أهل الغراميعيش المشاهد مع تفاصيل علاقة غرامية متوهجة.

كل يوم قصة حب مختلفة، نعيشها أو نراها أو نسمع عنها، وغالبا ما تواجه قصص الحب العديد من العراقيل والصعوبات التي تحول دون نجاحها، قد تكون هذه المعوقات اجتماعية أو مادية أو غيرها، وفي كل حلقة من حلقات مسلسل "أهل الغراميعيش المشاهد مع تفاصيل علاقة غرامية متوهجة.

مسلسل أهل الغرام حقق نجاحا جماهيريا لافتا خلال عرضه في الجزء الأول، وفي جزئه الثاني يحمل أهل الغرام في جعبتهم المزيد من قصص الحب الرومانسية التي غالبا ما تنتهي بالفشل، وشارك في كتابة المسلسل الكاتب زهير قنوع ولبنى حداد، وأخرجه المخرج المبدع "الليث حجو".

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية؛ أمثال جهاد سعد, يارا صبري , قصي خولي , باسل خياط , ميلاد يوسف , ريم علي , ديمة قندلفت , نادين تحسين بك , مكسيم خليل , إيفلين حسن , نضال سيجري , نضال نجم , رافي وهية , ليليا الأطرس , أحمد الأحمد , سامر المصري و آخرين.

ويستكمل أهل الغرام في الجزء الثاني بقية القصص العاطفية المتوهجة التي تعرض لها في الجزء الأول، وفي نفس الإطار العام للعمل تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد لتتكون لدى الجمهور حالة من التعاطف مع شخصيات المسلسل.

ويتميز الجزء الثاني بأنه مستوحى من قصص حب حقيقية ومواضيع أكثر انتشارا وأكثر علاقة بالمشاهد، حيث يعتمد على رسائل المشاهدين الذين يحكون عن علاقاتهم العاطفية التي عاشوها.